الرئيسية / المقالات / البطاقات الذكية في الدعوة الإلكترونية

البطاقات الذكية في الدعوة الإلكترونية

كتب عبدالرحمن بن عبدالله اللعبون*

مع تنامي الحياة في مساراتها الحديثة تنامت كذلك الدعوة إلى الله وأخذت مجالا واسعا من حيث المساحة والعمق، وأصبح لها تميزها التقني الشامل، وقد حملت لجنة الدعوة الإلكترونية والتابعة لجمعية النجاة الخيرية في الكويت لواء هذا الشأن، ولها في ذلك أعمال جليلة كبرى ومتعددة اللغات والأشكال بما يناسب جميع الفئات والمستويات، ومن ذلك فقد أعدت اللجنة كتبا وموادا بطريقة إلكترونية تزيد عن ال 8500 كتابا ومادة وبأكثر من 100 لغة للتعريف بالإسلام وبناء ثقافة واعية تطرح المفاهيم بصورة نقية وصافية، بالإضافة إلى الحوارات المباشرة وعلى مستوى العالم، وبالتأكيد لن يسعني المجال هنا الحديث عنها جميعها ولكن يمكن لمحب الاستفادة والاستزادة الاطلاع على هذا بزيارة موقعهم لينبهر بإنجازاتهم الرائدة، وسأكتفي هنا بالإشارة وبشكل مبسط إلى إنجازهم الإلكتروني والمسمى البطاقات الذكية (smart cards)، فقد أصدرت اللجنة عدة مطويات صغيرة يمكن حملها في محفظة الجيب وبلغات مختلفة كالفرنسية والألمانية تحمل كل مطوية 10 كتب ومقاطع الفيديو، وكذلك أصدرت اللجنة كتيبا صغيرا أنيقا وذو تصميم جميل يمكن حمله في الجيب يحتوي 52 مادة متنوعة باللغة الانجليزية تزيد المسلم ثقافة ومعرفة بدينه (وبقية اللغات في طريقها للتنفيذ إن شاء الله)، كما يمكن لغير المسلم عن طريقها التعرف على ما يهمه من معلومات توضح له ما لبس عليه وتزيل الشبهات وتكشف ما يواجهه من غموض، فهذه البطاقات تستهدف العموم من مسلمين ومسلمين جدد وغير مسلمين، وتعمل هذه الإصدارات بطريقة تحميل الماسح الضوئي الإلكتروني بالتقنية المعروفة بال (Q.R) والذي عن طريقه يمكن تحميل جميع المواد مباشرة في الجوال وتصفحها وقراءتها وحفظها.

كتيب ومطويات البطاقات الذكية سهلة الحمل وسهلة التوزيع وسهلة القراءة، فهي مكتبة شاملة ميسرة للاطلاع والنشر، كما يمكن تداول مادتها عن طريق البريد الإلكتروني ورسائل الواتس أب وغيرها، وهذا يتيح للجميع ودون استثناء المشاركة في الدعوة إلى الله، فلم تعد المعرفة باللغة الأجنبية، مهما كان نوعها أو المسافات، حاجزا أو عائقا يحول دون إيصال المعلومة إلى كل فرد على هذه الأرض.

الدعوة إلى الله رسالة إنسانية ليكن لنا شرف إيصالها إلى البشرية جميعا.

 

*كاتب وناشط اجتماعي

عن وسيلة حلبي

شاهد أيضاً

الأمين العام للأمم المتحدة (غوتيرس) شوه سمعة المنظمة الدولية!

الحدث بقلم: الدكتور محسن الشيخ ال حسان* كلنا نعلم أن الأمم المتحدة هي منظمة دولية …

اترك تعليق -البريد ليس مطلوب - اختياري

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: