الرئيسية / المقالات / الحل المنتظر من مطارات الدمام

الحل المنتظر من مطارات الدمام

الحل المنتظر من مطارات الدمام

بقلم
الكاتب/ فالح الصغير
  • الكثير من المبتعثين وغيرهم يبحثون عن رحلة ولو على الأقل مرة في الأسبوع تغادر من مطار الملك فهد بالدمام إلى واشنطن العاصمة، بدلا من الذهاب مثلا في رحلة من الدمام إلى ابوظبي وانتظار ما يقارب 4 ساعات للمغادرة إلى العاصمة الأمريكية، على المسافر أن يذهب الرابعة فجرا بعد الوصول ينتظر حتى الساعة 11 بطائرة الاتحاد إلى واشنطن مباشرة، إضافة الى الانتظار المتعب 14 ساعة طيران، ما يخفف قليلا أن إنهاء الجوازات للدخول إلى أمريكا يتم من خلال مطار ابو ظبي وهي خطوة جيدة أراحت الكثير من المسافرين، مصادر تشير إلى أن الخطوة ذاتها قد تنفذ قريبا في مطاري الملك خالد بالرياض والملك عبدالعزيز بجدة، وعسى أن تتم في مطار الملك فهد.

¿ وجود شركة لها تجربتها «مطارات الدمام» لعل الحل يأتي قريبا، ويتم إعادة الحركة زمن مطار الظهران الدولي التي كانت الرحلات الدولية تغادر منه إلى أمريكا وأوروبا مباشرة، لأن في ذلك زيادة بدخلها المادي ولا الذهاب إلى مطارات أخرى وانتظار وهي المستفيدة، كذلك تقدم خدمة للمسافرين وهو ما تسعى وتهدف إليه يضاف لها الربح المادي هذا طبيعي ومن حقها.

  • ما يحدث في مطار الملك فهد من تطور ملحوظ يعطي مؤشرات لتحقيق قفزات تطويرية ينتظرها المسافرون من سعوديين وجنسيات متعددة.

ومضة:

  • رحلة الدمام – أبوظبي – واشنطن في نهاية شهر «ذي القعدة» الطائرة بكامل عددها حوالي 60% من الركاب من السعوديين وجنسيات أخرى تلك الأعداد خسرها مطار الملك فهد، هذا بخلاف رحلات دولية أخرى لا تغادر من المطار وهو صاحب الموقع الجيد، الذي يفتح الأبواب له ليكون مطارا لحركة كبيرة ومفيدة، كما كان سابقا وأكثر.‏‫

تويتر falehalsoghair
‏hewar2010@gmail

 

عن الكاتبة / ريماس التميمي

شاهد أيضاً

قافلة معتمريين أردنيين على نفقة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الأردن

قافلة معتمريين أردنيين على نفقة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الأردن الحدث : ريماس التميمى …

اترك تعليق -البريد ليس مطلوب - اختياري

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: