الرئيسية / المقالات / شعب فلسطين المناضل. في يده غصن الزيتون . وعلى كتفه نعشه .

شعب فلسطين المناضل. في يده غصن الزيتون . وعلى كتفه نعشه .



عن الكاتب صالح الحميدان..

شعب فلسطين المناضل. .

في يده غصن الزيتون .
وعلى كتفه نعشه ..

نحن نحب شعب فلسطين .

ولن نسمح لتلك المنابر الماجورة أن تزرع الحقد والتفرقة بيننا.

فنحن نعرف الشعب الفلسطين وهم يعرفونا جيدا ..

لقد عشنا مع بعض وتربينا مع بعض تمطر علينا السماء سوا ..وتشرق الشمس علينا سوا..
وتجمعنا ذكريات الأماكن ..

لن نكرر ماحصل بيننا وبين العراقيين حيث استطاع عملاء ايران ان يزرعوا بذور الفتنة والتفرقة بيننا ..

نحن استفدنا من تلك الدروس واصبحنا نعي ونعرف هؤلاء الخونة .. واهدافهم الخبيثة لاستغلال أي حدث للتفريق بين الشعوب العربية …

فلن يتحقق لهم ذلك أبدا ..

نحن نحب القدس ونحب شعب فلسطين ونحب الشرفاء …وهم يبادلونا نفس المشاعر ..

شعوبنا العربية أصبحت أكثر ثقافة وأكثر وعي وهي تدرك ما يخطط له الأعداء ..

تبقى فلسطين عربية وعاصمتها القدس ..

وسوف يذهب الحاقدين ..

صالح الحميدان
Ssaleh 11

27.230 lllll0

عن الكاتبة / هناء حسين

شاهد أيضاً

فرقة الصم والبكم للفنون الشعبية تشعل فن المزمار والينبعاوي في اختتام بطولة 3×3 لكرة السلة للمحترفين وذوي الاحتياجات الخاصة بجدة وسط تواجد جماهيري كبير

  اليامي : نجاح البطولة .. في إثبات قدرة ذوي الاحتياجات الخاصة ودمجهم بالأسوياء هناء …

2 تعليقان

  1. نعم وشعب فلسطين يحب الشعوب العربية النبيلة جميعاً وخصوصاً السعوديين الذين أصبحوا أهلنا وأصهارنا وتربينا معهم بكل حب وسلام ويجب أن نتذكر أننا جميعنا اكتوينا بنار الصهاينة وقدمنا التضحيات بجميع أنواعها واكتوينا أيضاً بنار حمير الصهاينة من الفرس الإيرانيين وأذنابهم ويجب أن نحافظ على محبتنا لبعض كمسلمين أولا وهذا دين وعقيدة نؤمن بها وكعرب ثانياً وأقل ما يمكن أن نقوم به أن نتجاهل الناعقين الذين يثيرون الفتنة والفرقة والنعرات الجاهلية أيا كانوا ومن أي دولة فمن يقوم بدعم فلسطين والقدس يجب أن يدعمها لله وليس منة يذل بها إخوانه المسلمين عندما يرى بعض الجهلة والمخدوعين بإيران وحزب اللات يتطاولون أو يخطئون

  2. جوهرة الشاويش

    كفيت و وفيت يعطيك العافيه
    #بدهاش_مزايده_السعودية_عراسنا

اترك تعليق -البريد ليس مطلوب - اختياري

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: