خواطر

قصيدة / حبائل الشيطان

لشاعر / عبدالعزيز الطايع

قبل عام..
اقسمت  أنك لن تخون
وان لا تكون ثغرة للشقاء
وان تكون فوق الشك والظنون
وأن لا اخشى على الهوى
من حيث غدرك والطعون
وأن تفي مادمت حي
وان تكون كما اريدك ان تكون
وتحبني كما وعدتني
وان يقودك العشق إلى الجنون
كان ذاك قبل عام
واليوم كيف لك أن تبرئ الذمة من وجع غائر في الذاكرة
ومن كلماتك الحمقاء الجائرة
وطعناتك السوداء  التي زرعتها
بين الضلوع وحنايا الخاصرة
كما تبرأت من وعودك وعهودك والمواثيق
هل تستطيع ؟
أن تغيث الحب
وتحسن إلي الصنيع
يالقلبي الذي تركته للتيه. قبل عام
والليالي الحالكات و الدروب المظلمة
كيف يقوى الصبر بعد ذلك
و الطعان الآثمة
من لمشاعري المراقة والمرقهة و
المحطمة
وكيف له الخلاص
من حبائل الشيطان التي نصبتها  قبل عام
واقسمت أنك لن تخون
ولكنك خنت الحب خلسة تحت الظلام
وبعته وارخصته
أواه ياقلبي الذي خدعته قبل عام

 

اعلان

عن الكاتب / هاني العبد الله

شاهد أيضاً

علمني حبك أشياء وأشياء

هاني العبدالله / جدة بقلم الاستاذ /  محمد الحلواني علمني حبك أشياء وأشياء علمني حبك …

اترك تعليق -البريد ليس مطلوب - اختياري

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: