الرئيسية / زوايا / لست تلك الأنثى

لست تلك الأنثى

هاني العبدالله / جدة

‎(لست تلك الأنثى)
‎مرحباً يامن كنت أحب وأهوى..
‎رحلت عني وعلى فراقي لم تقوى..
‎كان لي قلبُ يحب ويهوى..
‎والآن أصبحت أنا الأقوى..
‎كنت لك ذات يومٍ سلوى..
‎وكان حبي لك بلوى..
‎كنت أبكي على صدرك..وكنت تمل الشكوى..
‎كنت أحبك وعلى فراقك لم أقوى..
‎لكني اليوم أقوى..
, , ,
‎كنت لك الشاطئ والمرسى..
‎لكني اليوم لك منفى..
‎يبدو أنك ضيعت عنوان المرسى..
‎فقلبي البريئ صار أقسى..
‎لم يعد للإهانة ينسى..
‎فعذراً حبيبي..لست تلك الأنثى..
‎التي تحب ولا تقسى..
‎وتسامح وتنسى..
‎إنني اليوم قطة شرسة..
‎فعذراً لست تلك الأنثى..
‎ابتعد عني فلن انسى..
‎رجلاً كان على قلبي يقسى..
‎وانتقامي منك سيكون أقسى..
‎فعذراً لست تلك الأنثى..
‎بقلمي
نغم محمد

عن الكاتب / هاني العبد الله

شاهد أيضاً

الأخصائية النفسية فاطمة أحمد السليماني تقيم حفل إفطار للأيتام ( بهجة يتيم )

هاني العبدالله / جدة نظمت الأخصائية النفسية فاطمة السليماني المدربة المعتمدة عضو مركز سمو الفكر …

اترك تعليق -البريد ليس مطلوب - اختياري

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: