الرئيسية / كيف تكتب رواية / الجزء العاشر من سلسلة كيف تكتب رواية ..بقلم الروائي م:علي الماجد

الجزء العاشر من سلسلة كيف تكتب رواية ..بقلم الروائي م:علي الماجد

بقلم م. على الماجد

امور لا بد ان تعرفها قبل ان تكتب

1-استسلم

احيانا نبدأ في كتابة الرواية و تكون الأحداث واضحة جلية لكن نفشل في الوصول إلى نهاية مقنعة. و أحياناً أخرى،  يكون العكس تمام تكون النهاية منطقية و واضحة لكن لا احداث مثيرة للاهتمام تشجع لمواصلة الكتابة فتتوقف.

سمعت ذات مرة ستيفن كنج الروائي الأمريكي المعروف صاحب روايات بيع منها 350 مليون نسخة يتحدث بكل مرح عن رواية تحدث في مطار و قد فشل في الوصول إلى النهاية. قال بكل بساطة انه تركها و انا متأكد من ان كبار الكتاب لديهم تجارب مماثلة.  شخصياً وانا اكتب هذه الأسطر بين يدي خمس روايات لا اجد لها نهاية مفاجئة او أحداث ممتعة.  كل كاتب او روائي يحترم قرائه يفضل ان يحتفظ برواياته في ادراج مكتبه من أن يسلمهم رواية ناقصة ذات نهاية سخيفة او أحداث مملة.

لذا لا تشعر بالسوء فهذا امرا طبيعى. انت تغامر باسمك هنا، و الامر أصعب عشرات المرات لتفسير أحداث غير منطقية. 

المعلومات

امر آخر مهم وهو البحث. في هذه الأوقات تتوفر وسائل هائلة لجمع كم كبير من المعلومات لذا عندما تكتب رواية طعمها بالحقائق سواء رأيتها بنفسك او قرأت عنها. دع القارىء يقتنع بك بمصداقيتك. في رواية #رسائل_ودم_بارد اخذت معلومات كثيرة من موظف في مركز للبريد حتى اكون فكرة عن كيفية شحن جثة لها. و أيضاً راقبت الكثير من الفنادق لارسم كيفية خداع الموظف و راقبت محلات الذهب و الجواهر و تحدثت مع الكثير من أصحاب المحلات لارسم السرقة بدقة. 

في النهاية ابذل قصارى جهدك و لتعلم انك لن تسلم من الانتقاد.

العنوان و الغلاف 

اهتم بعنوان الرواية أو القصة فهي أول ما يقرأ و الغلاف ليكون غلاف يلفت الانتباه. تخيل أن رواياتك ستنتظر مع عشرات الروايات في ارفف المكتبات حتى يحنو عليها  القارىء.

طبعا الكاتب المشهور لا يحتاج لهذا لكنك تحتاجه ك مبتدئ. 

العنوان اما ان يكون لغزا يفهم بعد قراءة الرواية او منارا للقاريء خلال قراءة. كثير من المبتدئين فقدوا قوة روايتهم الأولى بسبب عنوان طويل ممل.

#الروائي_علي_الماجد #بقلمي #كيف_تكتب #تصويري#اكتب_ونحن_ننشر_ما_تكتب #اكتب_رواية_أو_قصة

190 total views, 3 views today

عن الكاتبة / سارة الأنصاري

الكاتبة / سارة الأنصاري

شاهد أيضاً

سفك الابداع على ايدي الرعاع مقال الكاتبة/ولاء منشي

ولاء منشي -مكة المكرمة لأول مره أكتب مقاله سلسال حروفها تجر خلف بعضها دون تفكير …

اترك تعليق - ( الاسم و البريد ) - اختياري