الرئيسية / خطرات قلم / حب فوق ورق.

حب فوق ورق.

بقلمي: فاطمه أفندي.

 

انقض على كلامك صباحاً جائعه..

وأشرب من حرفك المبثوث بين صفحات العشق..

بلا كتاب.. بلا عنوان..

أحرص فقط على التلذذ بها.. بعبث بطولي ارتشفها..

وأعود طفله شقيه.. ذكيه.. عصبيه..

الى ورقه وقلم …. مجنونٌ بكَ..!

ومن فرط رهافة الحرف.. أودع الورقه باكراً..

فكلمتي انتهت ..

ورعشة القلم في يدي تراجع..

عند تدفق عطر الكلمات فوق اغراءات الالوان..

وأقف جانباً مبهورة بك .. بيومك المرتبط بيومي..

بإنسدال جوعك النهاري.. أمام بابي..

وأقدم لك صباحاً مختلفاً..

صباحاً حاضراً فيه غائباً..تكسرت له المرايا..

عندما لاح هاجس الحبر من بعيد..

ونامت على الورقه كلمة وعيد..

ترتعش من تقاطع كلمتين.. ولدتا لحظة انبلاج الفجر..

فنزفت طرباً لوحشة الليل..

وأخذتني صوب مكتبي وصوب غيابي..

وطرحتني على مقعدي الخلفي..

لأُنبت من جديد حبك فوق الورق..

 

نبض الروح..

 

عن فاطمه افندي

شاهد أيضاً

أنا… من أنا..؟!

بقلمي: فاطمه أفندي..   أنا لست أنا ….أنا لم أعد كما أنا …. هي تلك …

اترك تعليق - ( الاسم و البريد ) - اختياري