الرئيسية / المقالات / حلم الطفولة.

حلم الطفولة.

 أنا طفلة تهوى الحياة
‏ وتبتلى بالطيش
‏ترنو بطرف ضاحك
‏ولذا تريد العيش

‏سافرت في زمن الأيام الغابرة، و رمقت تلك الطفولة العابرة ،تركض بلا ملل ،تضحك بلا وجل ،تجوب عالم البريئات ،تركض بنشوة خلف الوان الفراشات . وتنسج الذكريات.

‏ في أعماقها أحلام وردية، وطموحات علية. فمن هي تلك الطفلة يا ترى ؟!

‏ حورية شقراء تركض ضاحكة
‏وتنافس الجوزاء في عليائها
‏في قلبها حب الحياة وما حوت
‏وترافق الآمال في أرجائها
‏في ثغرها برق يلوح بمبسم
‏والعين سهم قاتل صيادها
‏وكلامها در تناثر وانتثر
‏سلب العقول وهالها أهوالها
‏لاتشتكي هما ولاحتى ألم
‏في كفها روح تجود بمالها
‏شمس تهادت للمغيب إذا بدت
‏والليل يضحك من جمال سنائها
‏وتراقصت شهب السماء بنشوة
‏تشدو نشيدا عازفا موالها!

‏ فإذا جنَّ الليل ،وتوارت الشمس بحجابها الأصيل ،وغازل الوسن طرفها الكحيل ؛ ألقت بجسدها النحيل على أريكة حالمة ،تنثر فوقها خصلات شعرها الناعمة، لتكمل أحلامها الشجية ، وآمالها النرجسية ،تلتقي بالجدة الحنون ،فيحدوها الشوق والحنين لحكايات السنين العصماء، وقصة تلك اليتيمة الشقراء ذات العيون الزرقاء ،وكيف كانت تعيش في رغد وهناء حتى عصفت بها رياح الزمن الهوجاء، فتتأثر تارة باكية وتارة من حالها شاكية وتسافر بخيالها في الأفق البعيد والقادم السعيد تستدعي أفكارا شاردة وأحلاما واعدة وما أن تنتهي الجدة من قصتها البعيدة بنهايتها السعيدة حتى تنفرج أساريرها وتضحك تعابيرها فتغمض عيونها البريئة في أحضان الجدة الدافئة وجمالات يديها الحانية وتنهي قصة يوم رائعة ويحدوها الشوق لإطلالة يوم قادم جديد بوعد من الجدة بحكاية جديدة ذات نهاية سعيدة. فتسلم جسدها الغض الطري ووجها البهي للنوم فتسدل على عينيها البريئتين جفنها الندي وتطلق العنان لحلم وردي وقصة أخرى فاتنة تعيش أحداثها وتنعم بمجرياتها بين طيات الكرى.
‏فمن يعيرني تلك الطفولة؟!

‏ الكاتبة: فاطمة الحربي.

733 total views, 20 views today

عن اللجنة الاعلامية الدولية

شاهد أيضاً

الفنان محمد طلق يتسأل ويقول ما هي — (الكارزما)-

البعض يااحبتي يسمع بهذه الكلمه وهي الكارزما. تعالو نعرف ماذا يتوقع البعض ان لي الذي …

اترك تعليق - ( الاسم و البريد ) - اختياري