الرئيسية / المقالات / ( علم الإنسان بالقلم )

( علم الإنسان بالقلم )

 

بقلم : رنا ابراهيم خجا 

لاحظت أن الآية الكريمة ذكرت كلمة ( القلم ) بلفظه الصريح والمعروف الآن … رغم أن القلم بهذا اللفظ لم يكن معروفا منذ بداية البشرية وكانت طريقة الكتابة نقش على الأحجار كالرسومات الفرعونية والأحرف الهيروغليفية التي نقشت على حجر رشيد والتي أخذت وقتا حتى تم فك رموزها وأصبحت مفهومة بعد عدة عصور ! ثم تتابعت وسائل الكتابة من الحفر بالمواد الحادة على الخشب أو غيرها حتى وصلت للريشة المنغمسة في الحبر واستمر التطور في أدوات الكتابة البدائية حتى تم تصنيع أول قلم من الجرافيت في القرن الثامن عشر وتوالى تطور الأقلام مابين الحبر السائل والحبر الجاف وألوان الأقلام المختلفة حتى عصرنا هذا … فألا يعتبر من إعجاز القرآن الكريم ذكر لفظ القلم بمعناه الحالي ؟
فسبحان الله العظيم وهل يجرؤ من يقول إلى الآن أن القرآن من وضع بشر ؟ فكيف لبشر منذ 1400 سنة يعرف ماهو القلم ؟؟

 

عن الكاتبة / نغم محمد

Avatar

شاهد أيضاً

وضع اللمسات الأخيرة لمشروع تأهيل وتطوير حي سيد الشهداء

  نغم محمد – المدينة المنورة  شرعت هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة في وضع اللمسات …

اترك تعليق - ( الاسم و البريد ) - اختياري