الرئيسية / خطرات قلم / في ليلٍ كالِح السَّوادْ ..

في ليلٍ كالِح السَّوادْ ..

في ليلٍ كالِح السَّوادْ ..
وعلى مَشَارِفِ الإنتهاءْ ..
تلفظُ ما تبقّى مِنْ أملْ ..
تتلاشى أَمامهآ كلّ متعِ الدُّنيآ وزُخرفها !

كَمـومْياءٍ مُحنَّطة !
تَمضَغُ الصَّمتْ .،!
سقطتْ عصاها الّتي تَتَوَكّأُ عليها .. فَـ هَوَتْ رَغبَتُها بالحياةِ مِنْ دونِ رجعه..!

أَحلامُها أُجْهِضتْ ..
شُهُبُها تساقطتَ ..
الأياديْ مِنْ حَوْلِها … شُلَّتْ !
ذِكْرى أشعلتْ بِوِجدانِها شمعةْ ..
على إِثْرِها أَمستْ ألآمُهآ جَلَيّةً تُبْصِرُها العينْ !

ليسَ بِإِرادَةٍ منها ،
ولكنّها تَشعُرُ بِدُنُوِّ أَجلِها !

قلبُها ينبضُ كَــ ( تَرْنِيمَةِ حُزْنْ ) ..!
كَـ (طائرٍ مُهاجِرْ ) ..!

يُحكمُ الوِثاقُ حولَ عُنقها ..!
انْقشعَ الّليلْ ..
فَتَبخّرَتْ .

هيآ الفيصلْ ..

عن اللجنة الاعلامية

اللجنة الاعلامية

شاهد أيضاً

وزير الصحة يعلن تخصيص جائزة للتمريض المتميز

الرياض أعلن معالي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة عن تخصيص جائزة باسم “جائزة …

اترك تعليق - ( الاسم و البريد ) - اختياري