الرئيسية / كيف تكتب رواية / كيف تكتب رواية (الجزء التاسع) بقلم الروائي: على الماجد

كيف تكتب رواية (الجزء التاسع) بقلم الروائي: على الماجد

بقلم م. على الماجد

من بين الشخوص هم الأهم. لدينا نحن الكتاب العرب مشكلة كبيرة في وصف البطل و المجرم. عادة نضع صفات غير منطقية للبطل، بوصفه كامل مكمل لا تشوبة شائبة ذكي و قوي و شجاع خال من العيوب ملاك على الارض. في المقابل هناك اهمال كبير لشخصية المجرم فيوصف بالغباء و الجبن و كأن المسألة كلها حظ مصفى.

هذه النظرة الخاطئة انتقلت إلى الافلام والمسلسلات  فقلما نجد شخصية شريرة مميزة مثل محمود المليجي أو خالد العبيد. لكن تظل شخصية المجرم مهمة وهو في النهاية بشر لابد من سبب رئيس سبب تحوله من الخير إلى الشر. صدمة نفسية او ان يقتل أحد احباؤه او يعذب. لعل الشرير هذا ضحية مجتمع أو عنف اسري. حتى يتعاطف معه القارئ ولو بالشيء اليسير.

أما البطل فلا أحد يحب الشخصية الكاملة و الممتازة الخالية من العيوب.  ضع في بطل قصتك عقدة او مرض او ذكرى سيئة دع القارىء يتفاعل معه يحس بإنسانيته . قرأت رواية رائعة بكل صدق كانت لتصبح مؤهلة للبوكر  لكن بسبب أن المؤلف جعل البطل سوبرمان دمر كل امل لها بالنجاح.

مثال على عيوب الابطال فشرلوك هولمز مدمن و مونك مصاب بالوسواس القهري منها قررت أن لا بد ان اضع عقده في المحقق ماجد بطل رواياتي فوصفته انه مصاب بفوبيا الدماء.

#الروائي_علي_الماجد

21 total views, 1 views today

عن الكاتبة / سارة الأنصاري

الكاتبة / سارة الأنصاري

شاهد أيضاً

سفك الابداع على ايدي الرعاع مقال الكاتبة/ولاء منشي

ولاء منشي -مكة المكرمة لأول مره أكتب مقاله سلسال حروفها تجر خلف بعضها دون تفكير …

اترك تعليق - ( الاسم و البريد ) - اختياري