الرئيسية / أخبار متنوعة / قال ابن الرومي الشاعر العباسي الشهير

قال ابن الرومي الشاعر العباسي الشهير

قصيدته هذه التي تخللتها أبيات عظيمة في الحنين الى الوطن

و يمكن اسقاط بعض تلك المختارات على واقعنا الراهن ،

فترى توافقا كاملا يشفي الصدر ويغني عن الكلام بسواها :

أعــوذ بحقْـوَيْـك العزيـزيـنِ أن أُرىمُـقِـرَّاً بضـيـمٍ يـتـركُ الـوجـهَ حالِـكـا
ولــــي وطــــنٌ آلــيـــت ألا أبـيــعَــهُوألاّ أرى غـيـري لــه الـدهـرَ مالـكـا
عهْـدتُ بـه شــرخَ الشـبـابِ ونعـمـةًكنعمـةِ قــومٍ أصبـحـوا فــي ظِلالـكـا
فـقــد ألـفَـتْـهُ الـنـفـسُ حـتَّــى كـأنــهلهـا جسـدٌ إن بــانَ غــودِرْتُ هالـكـا
وحـبَّــب أوطـــانَ الــرجــالِ إلـيـهــمُمـــآربُ قـضَّـاهـا الـشـبـابُ هـنـالـكـا
إذا ذكــــروا أوطـانَـهُــم ذكَّـرتـهـمُـوعُـهـودَ الصـبـا فيـهـا فحـنّـوا لذلـكـا
وقــد ضامـنـي فـيـه لئـيـمٌ وعـزَّنــيوهـــا أنـــا مـنــه مُـعْـصِـمٌ بحبـالـكـا
وأحْــدث أحْـداثـاً أضـــرَّت بمـنـزلـييـريـغُ إلــى بيْعِـيْـهِ مـنــه المسـالـكـا
وراغمنـي فيمـا أتـى مــن ظُلامـتـيوقـال لـي اجهـدْ فـيّ جُهْـدَ احتيالـكـا
فمـا هـو إلا نسجُـك الشـعـرَ ســادراًومـا الشعـرُ إلا ضلَّـةٌ مــن ضلالِـكـا
مـقـالـة وغـــد مـثـلـه قـــال مـثـلـهـاومـــا زال قـــوّالا خــــلاف مـقـالـكـا
صدوفا عـن الخيـرات لا يـرأم العـلاولا يـحـتـذي فـــي صـالــح بمثـالـكـا
مـن القـوم لا يرعـون حقـا لشـاعـرولا تـقــتــدي أفـعـالــهــم بـفـعـالـكــا
يعـيّـر سُــؤآل الـمـلـوك ولـــم يـكــنبعـار عـلـى الأحــرار مـثـل سؤالـكـا
مـــدلاّ بــمــال لــــم يـصـبــه بـحـلّــهوحــــقّ جــــلال الله ثـــــم جـلالــكــا
وحسـبـيَ عــن إثــم الألـيّــة زاجـــربمـا امتـلأت عينـي بـه مـن جمالـكـا
وإنّـــي وإن أضـحــى مـــدلّا بـمـالـهلآمــــل أن ألــفــى مـــــدلّا بـمـالـكــا
فــإن أخطأتـنـي مــن يميـنـك نـعـمـةفــلا تخطئـنـه نقـمـة مـــن شمـالـكـا
فـكـم لـقـي العـافـون عـــودا وبـــدأةنــوالــك والــعــادون مــــرّ نـكـالـكـا
وقـد قـلـت لـلأعـداء لـمّـا تظـاهـرواعـلــيّ وقـــد أوعـدتـهــم بصـيـالـكـا
حذار سهامي المصميـات ولـم تكـنلـتـشـوى وإن نصّـلـتـهـا بنـصـالـكـا
وما كنـت أخشـى أن أسـام هضيمـةوخــدّاي نـعــلا بـذلــة مـــن نعـالـكـا
فـجـلّ ِ عــن المظـلـوم كــل ظـلامــةوقتْـك نـفـوس الكاشحـيـن المهالـكـا
وتلك نفوس لو عرضن على الردىفـــــداءً، رأى ألا تــفـــت بـقـبـالـكــا

ابن الرومي ابو الحسن علي بن العباس بن جرجس من الموالي توفي سنة 283 ه

عن صالح الحميدان

صالح الحميدان

شاهد أيضاً

‎مرآة الصحافة للنشر تكرم ٣ صحفيات لتميزهن

الحدث : جده :  أتى ذلك ضمن إطار مسابقة تهدف إلى زيادة الوعي الإعلامي لدى …

اترك تعليق - ( الاسم و البريد ) - اختياري