الرئيسية / الرياضة / مهرجان الصقور يصطحب الزوار في رحلة زمنية بتاريخ الحرف التراثية

مهرجان الصقور يصطحب الزوار في رحلة زمنية بتاريخ الحرف التراثية

تتزين أيام وليالي مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور بالسوق التراثي، الذي يجمع الحرف اليدوية التراثية السعودية ذات الطابع التقليدي الأصيل في ركن واحد على هيئة سوق، ليتيح للزوار فرصة الاطلاع على الفنون الحرفية التي توارثها أبناء الجزيرة العربية من الآباء والأجداد.
ويحتضن المهرجان من خلال السوق عدد من محال الحرف اليدوية، والتي تتنوع بين محال للمنحوتات، والتراثيات، والفخاريات، والمعلقات، وفنون القش والحبال، والرسم على الخشب، وتصفير دلال القهوة، ودباغة وتفصيل الملبوسات والأحذية الجلدية، ومشاغل الخياطة التراثية والسدو، ومحال الرسم بفن الخط العربي، إذ يتمكن الزائر لهذه المحال من الاستمتاع برحلة في زمن التراث والنهضة الصناعية السعودية وتطورها، والظروف التي مرت بها.
ومن هذه الحرف، حرفة السدو، التي تعد فناً سعودياً قديماً امتد منذ معرفة البشر للمسكن والمأوى وقبل معرفة البيوت، إذ كان تركيز البدو الأوائل على السكن بالقرب من الماشية التي تعد بمثابة مأكل ومصدر رزق لهم، حتى أنهم صنعوا بفرائها وشعرها بيوتهم، إذ يتم غسلها وغزلها لتصبح خيوطاً وليتم غزل بيوت الشعر منها، والتي عرفت باسم (شق العرب)، وخلال مهرجان الصقور تمكن الزائر من ملاحظة الحداثة التي لامست السدو، ليتحول من حرفة إلى فن شعبي نادر يسافر بهوية المملكة إلى مختلف أنحاء العالم، ليعرفهم على تراث وتقاليد الجزيرة العربية وكيفية العيش بها.
وكشفت السيدة رفعة الرحيل، أو عاشقة السدو كما تحب أن يطلق عليها، عن أنها أكملت عامها الـ30 في موهبتها وحرفتها “السدو” ونسجه، وهي الآن تشارك للمرة الأولى في مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور في نسخته الأولى، وتقول: إن أغلب أعمالي ارتبطت بالقيادة الحكيمة، وكذلك الإنجازات الوطنية، وقمتُ خلال المهرجان بعرض لوحة سدو، كتبت عليها عبارة “محمد بن سلمان نجم هذا الزمان”، ولاقت رواجاً كبيراً لدى الزوار.
وأضافت: أول عمل لي بـ”لوحة السدو”، وهو الأهم لدي، كان صورة لمبنى وزارة الداخلية، وقمت بإهدائها للأمير نايف عبدالعزيز – رحمه الله – وزير الداخلية في ذلك الوقت، وقد لاقت إعجاباً ودعماً كبيراً من سموه؛ إذ إن العمل حمل شكل صورة للعلم السعودي ولمبنى وزارة الداخلية في تصميمه الحالي.
وورثت “رفعة” هذه الحرفة من والدتها -رحمها الله – التي عملت بها أكثر من 45 عامًا، وقامت بتطوير مهاراتها وإجادتها لهذه الحرفة، مؤكدة أنها ستقوم بحياكة لوحات من السدو عقب المهرجان على شكل صقور الجزيرة العربية نظراً للوقت الكبير الذي يستغرقه إعداد اللوحة الواحدة، مؤكدة أنها ستشارك في النسخ القادمة من مهرجان الصقور.
يذكر أن مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور يقام في ملهم شمال الرياض، ويمتد حتى الثالث من الشهر الجاري، وبدعم وتنظيم مباشر من نادي الصقور السعودي.

عن اللجنة الاعلامية الدولية

شاهد أيضاً

“التقاعد”: خدمة “ضم الحكومي” تنضم للخدمات الإلكترونية مطلع أبريل المقبل

دعت المؤسسة العامة للتقاعد عملاءها المشتركين الخاضعين لأحكام نظامي التقاعد المدني أو العسكري العائدين للعمل …

اترك تعليق - ( الاسم و البريد ) - اختياري