الدوليةشريط الاخبار

41 % من مجمل السكان في فلسطين لاجئون

الحدث – متابعة

بلغت نسبة السكان اللاجئين حوالي 41% من مجمل السكان المقيمين في دولة فلسطين حسب البيانات المسجلة العام الماضي، و26% من السكان في الضفة الغربية لاجئون، في حين بلغت النسبة في قطاع غزة 64%.

وأوضح الجهاز المركزي للإحصاء، في تقرير له، صدر اليوم الخميس، لمناسبة اليوم العالمي للاجئين التي تصادف العشرين من يونيو/حزيران من كل عام، انه لا يوجد فروق جوهرية ما بين الخصائص الديمغرافية والاجتماعية بين اللاجئين وغير اللاجئين بشكل عام، باستثناء مؤشرات الفقر والبطالة والتي تعود لأسباب مناطقية، حيث أن نحو ثلثي سكان قطاع غزة هم لاجئون.

وفيما يلي أبرز الخصائص الاجتماعية والديمغرافية للاجئين الفلسطينيين في دولة فلسطين، حسب ما ورد في التقرير:

39 % من اللاجئين وغير اللاجئين الفلسطينيين دون 15 سنة

بلغت نسبة الأفراد الذين تقل أعمارهم عن 15 سنة 39% من إجمالي السكان في فلسطين نهاية العام 2018، وهي ذات النسبة للأفراد اللاجئين ولغير اللاجئين. فيما بلغت نسبة كبار السن 60 سنة فأكثر للاجئين، وغير اللاجئين حوالي 5%، ما يؤكد عدم وجود فروقات ديمغرافية.

لا يوجد فروقات ظاهرة في متوسط عدد الابناء المنجبين للنساء اللاجئات وغير اللاجئات

بلغ متوسط عدد الأبناء الذين سبق انجابهم للنساء اللواتي سبق لهن الزواج في فلسطين 4.4 مولودا، في حين بلغ هذا المتوسط حسب حالة اللجوء 4.5 للنساء اللاجئات، مقابل 4.3 مولود للنساء غير اللاجئات.

تطهير عرقي وإحلال سكاني وسيطرة على الأرض

وأشار الاحصاء في تقريره، إلى أن أحداث نكبة فلسطين وما تلاها من تهجير شكلت مأساة كبرى للشعب الفلسطيني، لما مثلته وما زالت هذه النكبة من عملية تطهير عرقي، حيث تم تدمير وطرد لشعب بكامله وإحلال جماعات وأفراد من شتى بقاع العالم مكانه، وتشريد ما يربو عن 800 ألف فلسطيني من قراهم ومدنهم من أصل 1.4 مليون فلسطيني كانوا يقيمون في فلسطين التاريخية عام 1948، في 1.300 قرية ومدينة فلسطينية.

أعداد المخيمات الفلسطينية الرسمية التي تعترف بها وكالة الغوث حسب دولة الاقامة

وقد صدرت عدة تقديرات رسمية حول أعداد اللاجئين الفلسطينيين نتيجة لحرب عام 1948 من مصادر مختلفة، ووفق تقديرات الأمم المتحدة لعام 1950 فقد بلغ عدد اللاجئين الفلسطينيين 957 ألف لاجئ في حينه.

6 مليون لاجئ مسجل لدى وكالة الغوث في فلسطين والشتات

تشير سجلات وكالة الغوث (الأونروا) إلى ان عدد اللاجئين الفلسطينيين المسجلين لديها في عام 2018 نحو 6 مليون لاجئ، وهذه الأرقام تمثل الحد الأدنى لعدد اللاجئين الفلسطينيين، وهم بذلك يشكلون ما يقرب من نصف الفلسطينيين في العالم، والبالغ عددهم نحو 13 مليون نسمة.

 كما بلغت نسبة اللاجئين المسجلين لدى وكالة الغوث في الضفة الغربية في العام 2018 ما نسبته 17% من إجمالي اللاجئين المسجلين لدى وكالة الغوث مقابل 25% في قطاع غزة. أما على مستوى الدول العربية، فقد بلغت نسبة اللاجئين الفلسطينيين المسجلين لدى وكالة الغوث في الأردن حوالي 39% من إجمالي اللاجئين الفلسطينيين، في حين بلغت هذه النسبة في لبنان وسوريا حوالي 9%، و11% على التوالي.

7% من اللاجئين يعانون من صعوبة واحدة على الأقل

بالاستناد الى بيانات التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت 2017، فإن حوالي 7% من اللاجئين الفلسطينيين يعانون من صعوبة، مقارنة بـ 5% بين غير اللاجئين. وحول أنواع الصعوبات بين اللاجئين وغير اللاجئين تبين أن الأفراد الذين يعانون من صعوبة في النظر ترتفع بين اللاجئين مقارنة بغير اللاجئين إذ بلغت 3% و2% على التوالي، في حين بلغت نسبة الأفراد الذين يعانون من صعوبة في الحركة بين اللاجئين حوالي 4% مقابل حوالي 3% بين غير اللاجئين.

وعلى مستوى المنطقة، فقد بلغت نسبة اللاجئين الذين لديهم صعوبة في الضفة الغربية نحو 6%، مقابل 7% للاجئين المقيمين في قطاع غزة لعام 2017.

نسبة الفقر بين اللاجئين 39% خلال عام 2017 وفقا لأنماط الاستهلاك الشهري

بلغت نسبة الفقر بين اللاجئين 39% خلال عام 2017 وفقا لأنماط الاستهلاك الشهري، أي ان استهلاك الأسرة الشهري كان دون خط الفقر البالغ 2470 شيقلا للأسرة الفلسطينية المكونة من 5 أفراد (2 بالغين و3 اطفال)، بينما بلغت هذه النسبة للأفراد غير اللاجئين حوالي 22%.

ويعود ارتفاع نسبة الفقر بالدرجة الأولى بين اللاجئين مقارنة بغير اللاجئين الى ارتفاع معدل البطالة  في قطاع غزة، والذي يشكل اللاجئين نحو ثلثي السكان فيه، إذ بلغت نسبة الفقر بين اللاجئين في الضفة الغربية 15.7%، بينما وصلت نسبة الفقر بين اللاجئين في قطاع غزة 54.1%.

أما الفقراء، حسب خط الفقر المدقع، فقد بلغت نسبة الافراد اللاجئين الذين عانوا من الفقر المدقع 23%، أي أن استهلاك الأسرة الشهري كان دون خط الفقر المدقع البالغ 1974 شيقلا للأسرة الفلسطينية المكونة من 5 افراد (2 بالغين و3 اطفال)، في حين بلغت هذه النسبة لغير اللاجئين الذين عانوا الفقر المدقع 12%، كما بلغت نسبة الفقر المدقع بين اللاجئين  في الضفة الغربية 7.6%، ووصلت الى 33.5% بين اللاجئين في قطاع غزة.

ومقارنة مع المعدل العام، نجد أن نسب الفقر بين اللاجئين كانت أعلى من المعدل العام، حيث بلغت نسبة الأفراد الفقراء في فلسطين حوالي 29%، وكانت نسبة الأفراد الذين عانوا من الفقر المدقع في فلسطين حوالي 17% خلال عام 2017

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق