الدولية

واشنطن: حرمنا إيران من تمويل عمليات إرهابية ووجودها في اليمن يهدد باب المندب

أكد المبعوث الأمريكي الخاص بإيران براين هوك، اليوم الجمعة، أن العقوبات الاقتصادية حرمت الحرس الثوري الإيراني من أموال كانت ستستخدم في شن هجمات.

وحذر هوك من عدم التصدي لإيران في اليمن، قائلًا: «إذا لم ننجح بالتصدي لإيران في اليمن، فسيزيد خطر اندلاع صراع أكبر في المنطقة»، وتابع قائلًا: «يجب ألا يكون لإيران موطئ قدم في اليمن؛ حتى لا تهدد باب المندب»، وفقًا لـ«العربية».

وأشار هوك إلى ضرورة إعادة أساليب الردع في المنطقة ونزع فتيل التوتر مع إيران، مؤكدًا أن السعودية ساعدت في ضمان توفير إمدادات جديدة في سوق النفط.

وكان نائب وزير الدفاع الأمير خالد بن سلمان، قد التقى براين هوك، في وقت سابق اليوم، لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين وآخر التطورات والأوضاع تجاه الجهود المبذولة للتصدي للنشاطات الإيرانية العدائية.

وناقش الجانبان الهجمات الإيرانية الأخيرة على المملكة، ومنها دعم طهران الميليشيات الحوثية الإرهابية في اليمن حتى تواصل عملياتها الإرهابية.

وتطرق النقاش إلى إرسال الطائرات المسيرة والصواريخ لاستهداف مرافق مدنية حساسة بالمملكة، وكذلك الهجمات الأخيرة على ناقلتي النفط في خليج عمان.

وشدد الأمير خالد بن سلمان على أن إيران تواصل «نشر الإرهاب في اليمن»، وتتناسى كافة النواحي الإنسانية للشعب الشقيق، موضحًا أن إيران تنشر إرهابها ونظامها العدائي في اليمن، متخذةً اليمن مركزًا رئيسيًّا لها، ومتناسيةً كافة النواحي الإنسانية للشعب اليمني.

أضاف الأمير خالد بن سلمان -عبر حسابه الرسمي بـ«تويتر»- أنه أكد للمبعوث الأمريكي دعم المملكة قرارَ الولايات المتحدة بفرض العقوبات الصارمة على إيران.

وبيَّن أن هذا الموقف سببه «انتهاكات إيران وأعمالها الإرهابية في المنطقة»، كما ناقش مع المبعوث الأمريكي هجماتها الأخيرة على المملكة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق