أخبار منوعة

رئيس الاستخبارات الهندية ووزير خارجية البوسنة يزوران المتحف الوطني

استقبل المتحف الوطني، اليوم الجمعة، رئيس وكالة الاستخبارات الهندية والوفد المرافق له، فيما زار وزير خارجية جمهورية البوسنة والهرسك، إيجور كرناداك والوفد المرافق، له المتحف وتجول في قاعاته.

وعبر صفحته الرسمية على «تويتر»، نشرت إدارة المتحف مجموعة صور للزيارة، قائلة: استقبل المتحف الوطني رئيس وكالة الاستخبارات الهندية والوفد المرافق له، مشيرة إلى أن الضيف أبدى إعجابه بما شاهده من مقتنيات أثرية وتاريخية، التي تبرز دور المتحف الوطني في الحفاظ على تاريخ وآثار المملكة.

في الإطار ذاته، زار وزير خارجية جمهورية البوسنة والهرسك، إيجور كرناداك والوفد المرافق له المتحف، أمس وتجول في قاعاته، فيما أشاد بدور المتحف في التعريف والحفاظ على تاريخ المملكة، وما تحمله من أصالة التاريخ وحضارة الأجيال السابقة.

وقد قامت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، العام الماضي، بتنفيذ المرحلة الأولى من مشروع تطوير المتحف الوطني بالرياض، الذي يُعد أحد أكبر المشروعات المتحفية على مستوى المنطقة والعالم وأكثرها تطورًا.

وتضمن المشروع مفهومًا جديدًا للمتحف وتفعيل دوره الاجتماعي والحضاري في المجتمع، وتوفير خدمات جديدة من صالات عرض ومسارح ومطاعم ومراكز تدريب وترويح وتعليم بالمعايشة، إضافة لتقنيات تفاعلية، وكذلك إنشاء فندق 4 نجوم بطابع تراثي.

وقد تمّ إنشاء هذا المتحف كأهم المتاحف في العالم العربي، وافتتحه خادم الحرمين الشريفين، الراحل الملك فهد بن عبدالعزيز عام 1419 هـ، ضمن الافتتاح الكبير لمركز الملك عبدالعزيز التاريخي؛ بمناسبة مرور مائة عام على تأسيس المملكة على يد الراحل الملك عبدالعزيز.

وتم تنفيذ مشروع توسعة وتطوير المتحف، من خلال فريق عمل عالي المستوى بالتعاون مع هيئة تطوير الرياض، وبشراكة مهمة مع الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، أمير منطقة الرياض ورئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق