الاقتصاد

آي إن دي إكس تصدر تقرير الدخل السلبي لعام 2019، وتتوسّع إلى المراهنة والإثبات المفوّض للرهانات • يقارن التقرير الدخل السلبي المشفر بالفرص التقليديّة

أطلق “آي إن دي إكس”، وهو صندوق مشفّر للدخل السلبي يتّخذ من لندن مقرّاً له، تقريراً يقارن بين الأصول التقليديّة مع النظراء في مجال العملات المشفرة التي تولّد المصروفات المنتظمة. يمكنكم قراءة التقرير مجاناً هنا. وقامت الشركة أيضاً بتوسيع نطاق عملتها المشفرة “آي إن دي إكس” التي تدفع حالياً أرباح فصليّة، من خلال إضافة فئتَين إضافيّتَين من أصول توليد العائدات: الإثبات المفوّض للرهانات والمراهنة.

ويقوم تقرير “آي إن دي إكس” الذي يحمل عنوان “الدخل السلبي التقليدي مقابل الدخل السلبي المشفر” بمقارنة أداء السندات الحكوميّة، والصناديق القابلة للتعقب، والإقراض بين النظراء، مع جيل ناشئ من الأصول المشفرة: المراهنة، والماسترنود والإثبات المفوّض للرهانات.

كما وجد التقرير أنّه يتمّ استبدال الحواجز الماليّة الشائعة بين الاستثمارات التقليدية على الدخل بحواجز أكثر تقنيّة، في ظل سعي المستثمرين الأكثر مغامرة إلى إضافتها إلى حافظاتها المشفرة. وبالتزامن مع تقديم مخاطر أكبر، يساهم ارتفاع عائد الاستثمار المتواجد تاريخيّاً في العملات المشفرة بجعلها اقتراحاً جذاباً خاصّةً مع بداية تطبيق المزيد من الضوابط التنظيمية وحماية المستثمرين. وعلى الرغم من ذلك، تميل إدارة الحافظات والخوادم المستضافة والتبادلات الكثيرة اللازمة لتحقيق العائدات مثل الأموال اليوميّة إلى عرض كلّ شيء باستثناء أهمّ خبراء الحاسوب. وقبل إطلاق “آي إن دي إكس”، صعّب ذلك على غالبيّة كبار مستثمري الأسواق بناء هذا القطاع في استراتيجيّتهم المشفرة.

وتساهم الخوارزمية الأساسيّة والمنصّة التقنيّة من “آي إن دي إكس”، بالإضافة إلى التحالف الاستراتيجي مع “بلوك ماتركس”، بتسهيل إضافة فئات الأصول على العملة المشفرة من “آي إن دي إكس”. وستستفيد “آي إن دي إكس” وحاملي العملات المشفرة حاليّاً من نطاق أوسع من الأصول الرقميّة لتوليد العائدات في ظلّ انطلاق شبكات كبرى للإثبات المفوّض للرهانات مثل “كوزموز” و”آيكون” و”لوم نتوورك” و”أونتولوجي” و”واكس”.

ستقوم “آي إن دي إكس” بإطلاق مبيعاتها العلنية إلى مستثمرين مؤهلين في الأوّل من يوليو. وسيتمّ دفع الأرباح الأوليّة إلى حاملي العملات المشفرة من “آي إن دي إكس” خلال الربع الثالث من عام 2019، مع توقّع عائدات بنسبة 44 في المائة من الصندوق البالغة قيمته 15 مليون دولار أمريكي.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق