المحلية

آل الشيخ يعتمد الخطة العامة لأعمال الشؤون الإسلامية في موسم حج 1440هـ

اعتمد معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، رئيس اللجنة العليا لأعمال الوزارة في الحج والعمرة والزيارة، خطة عمل الوزارة لموسم حج هذا العام 1440هـ، انطلاقاً من رسالتها السامية في خدمة الإسلام والمسلمين؛ تحقيقاً لرؤى وتوجيها القيادة الرشيدة لهذه البلاد المباركة، التي أخذت على عاتقها شرف خدمة ضيوف الرحمن، وتقديم كل التسهيلات لهم لأداء النسك بكل يسر وسهولة.
وأوضح معالي نائب الوزير نائب رئيس اللجنة العليا لأعمال الوزارة في الحج والعمرة والزيارة الدكتور يوسف بن محمد بن سعيد، أنه سيتم تنفيذ الخطة على ثلاث مراحل المرحلة الأولى تبدأ من حين قدوم الحجاج عبر المنافذ والمواقيت غرة شهر ذي القعدة حتى السابع من شهر ذي الحجة ويتم توزيع مطبوعات الوزارة الدعوية والإرشادية على الحجاج القادمين، وتليها المرحلة الثانية في الأيام التي يبقى فيها الحجاج في المشاعر المقدسة من الثامن وحتى الثالث عشر من شهر ذي الحجة، وتعقبها المرحلة الثالثة والأخيرة والتي تبدأ من الرابع عشر من شهر ذي الحجة 1440هـ وحتى مغادرة الحجاج إلى بلادهم في الخامس عشر من شهر محرم 1441هـ والتي يتم فيها توزيع هدية خادم الحرمين الشريفين (المصحف الشريف وتراجمه)، الذي يُقدم لكل حاج عند مغادرته للملكة.
وأضاف معاليه: ومن المهام والأعمال التي تقدمها الوزارة لضيوف الرحمن في موسم الحج، العناية بالمواقيت وتهيئتها للحجاج والمعتمرين، وتهيئة المساجد والجوامع في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة، وتهيئة مساجد الطرق السريعة التي تمر بها قوافل الحجاج والمعتمرين، وتكليف عدد من الأئمة والمأذنين لها.
وقال: كما بدأت الأمانة العامة للتوعية الإسلامية في الحج والعمرة والزيارة، في تنفيذ خطتها لتوعية الحجاج والمعتمرين بما يحقق الاحتياجات المطلوبة في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة، وتكليف مجموعة من العلماء والدعاة والمترجمين المتخصصين للإجابة على استفسارات الحجاج باستخدام الوسائل المختلفة، ومنها خدمة التوعية الآلية عبر الهاتف المجاني للحجاج والمعتمرين (مناسك) ، وبعدة لغات.
وبين الدكتور ابن سعيد أن الوزارة ــ ممثلة بالإدارة العامة لتقنية المعلومات ــ جهزت عدداً من التطبيقات الإلكترونية التي تساهم في تقديم الخدمات لضيوف الرحمن وفق أعلى معايير الجودة الرقمية وبما يمكن من سهولة الحصول على الخدمات مواكبة لرؤية 2030.
وأوضح معاليه أن الوزارة ــ ممثلة بوكالة المطبوعات والبحث العلمي ــ زودت المنافذ البرية والبحرية والجوية بكميات كبيرة من المطبوعات والمطويات الإرشادية لتوزيعها على حجاج بيت الله بمنافذ المملكة المتعددة، كما تشرف على برنامج هدية خادمة الحرمين الشريفين لتوزيع المصحف الشريف، وعلى تنفيذ برنامج خادم الحرمين الشريفين لاستضافة عدد من النخب المأثرة من المسلمين في مختلف دول العالم.
وأكد معالي نائب وزير الشؤون الإسلامية حرص الوزارة على عكس الصورة الحضارية والمشرقة للمملكة، وذلك لتهيئة الجوامع والمساجد، وإثراء التجربة الدينية والثقافية للحجاج وتوعيتهم بكيفية أداء نسكهم، لافتاً إلى أن استثمار موسم الحج مهم لبيان وسطية الإسلام والتحذير من الغلو والتطرف.
الجدير بالذكر أن وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بدأت استعدادها لموسم حج هذا العام مبكراً لتوزيع المهام على قطاعات الوزارة واللجان العاملة حسب الاختصاص وذلك لمنع التداخل في الأعمال وتقليل النفقات المالية والقوى العاملة بما يتوافق مع الاحتياج الفعلي، وسخرت كافة الطاقات والإمكانيات، سعياً لتميز العمل ، ومعالجة الملاحظات خلال موسم الحج في الأعوام السابقة ، وتحقيقاً لتطلعات القيادة وفق رؤية المملكة (2030).

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق