الدوليةشريط الاخبار

3 قتلى في موجة حر تضرب أوروبا

الحدث – متابعة

قتل ثلاثة أشخاص في موجة الحر التي تجتاح عدداً من دول أوروبا حالياً، فيما دب الرعب في بريطانيا الأربعاء بعد أن أعلن المتنبئون الجويون أن الموجة ذاتها في طريقها إلى البلاد، ودعوا البريطانيين إلى توخي الحذر من الشمس الحارقة التي تنتظرهم.

ونشرت جريدة “إيفننج ستاندرد” واسعة الانتشار في لندن عنواناً يقول: “جهنم قادمة” في إشارة إلى موجة الحر التي تنتظر البريطانيين خلال اليومين القادمين، والتي تم وصفها بأنها “جهنم” بعد أن وصلت درجات الحرارة في بعض المناطق إلى 40 درجة مئوية.

وتسببت موجة الحر بوفاة ثلاثة أشخاص من المتنزهين على الشواطئ في فرنسا، بحسب ما نقلت “إيفننج ستاندرد” عن تقارير إخبارية صدرت في باريس، مشيرة إلى أن القتلى الثلاثة “كانوا يسبحون على شواطئ في جنوب فرنسا عندما أدت الشمس الحارقة بهم إلى الوفاة”.

وتحمل موجة الحر الراهنة اسم (Saharan Bubble)، فيما يتوقع أن تضرب بريطانيا خلال اليومين القادمين، مع توقعات بأن تتجاوز درجة الحرارة في لندن مستوى 32 درجة مئوية يوم السبت.

ومن بين القتلى الثلاثة رجل في السبعين من عمره قضى في سكتة قلبية بعد أن لجأ إلى الماء البارد بسبب الحر، ما أدى به إلى ردة فعل بسبب التغير المفاجئ في حرارة الجسم، أما الشخصان الآخران فأحدهما سيدة فارقت الحياة على شاطئ مدينة “مونتبيلير” الفرنسية وتبلغ من العمر 62 عاماً، إضافة إلى رجل على شاطئ قريب ويبلغ من العمر 75 عاماً.

ونصحت السلطات الفرنسية المصطافين بعدم النزول إلى المسابح بشكل مفاجئ خلال موجة الحر والالتزام بالنزول إلى الماء بشكل تدريجي.

وقال متنبئون جويون إن القارة الأوروبية تستعد لتسجيل درجات حرارة قياسية خلال الأيام القليلة المقبلة مع موجة الحر التي تجتاح العديد من دول أوروبا.

وفي ألمانيا قالت وسائل إعلام محلية إن درجات الحرارة مرشحة للوصول إلى مستويات 40 درجة مئوية خلال ساعات نهار الأربعاء في بعض المناطق، لتكون بذلك قد بلغت مستوى لم تصله منذ العام 1947 عندما تم تسجيل درجة حرارة بلغت 38.2 مئوية في مدينة فرانكفورت الألمانية.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق