نلهم بقمتنا
أعلنت عليك الحب يا بلد الشموخ  تحية لوطني الثاني السعودية – منصة الحدث الإلكترونية
المقالاتشريط الاخبار

أعلنت عليك الحب يا بلد الشموخ  تحية لوطني الثاني السعودية

 

 

بقلم/ وسيلة الحلبي

يا وطن العز والإباء أبثك محبتي وولائي وأنا أصافح كل يد كريمة في هذا البلد الكريم داعية لهذا الوطن الغالي (السعودية) بالسؤدد والأمان والرفعة والرفاهية يا وطن الشموخ يا لسعودية ماذا أقول لك وأنا أعيش فيك منذ سنوات طويلة.

فشموخك فوق كل قول يا وطن سلمان العزم والحزم والأمل

فرسوخ عقيدتك فوق كل قول وعطاؤك فوق كل عطاء فشأنك وقدرك لا يمكن أن يقدر بحروف ضمن مقالة ولا أن يسطر في مجلدات، فلا تكفيك مجلدات العالم بأسره للكتابة عنك

 يا وطن العز والكرامة ونحن اليوم في ملتقانا الغالي ملتقى رواد ومواهب برئاسة الدكتور الرائع محسن آل الشيخ حسان أحببت أن أقدم لك بعض الولاء مبتدئة بك يا وطن الشموخ ” السعودية ” فالحروف منك خجلى مختبئة، والقصائد والقلب والقلم والقرطاس والسيف تنحني لعظمة قدرك ورفع شأنك يا بلد الخير والعز والعطاء.

ماذا أقول فيك يا وطن الاخاء فقد آخيت بين المسلمين في كل مكان، وأطعمت الجائعين وناصرت المظلومين وأسكنت روع الخائفين وعدلت وأعطيت بلا حدود فشهادتي بك مجروحة، وكتاباتي فيك تبقى متواضعة أمام عزتك وشموخك ورفعتك وأبنائك الكرام البررة، ماذا أقول فيك أكثر ما قال بك الشعراء الذين تغنوا باسمك فها هو الشاعر عبد الرحمن يقول:

يا أعظم الأوطان يا مقدامها في الدين في الأخلاق في الاحسان

يكفيك يا وطني بأنك قبلة للمسلمين ودرة الأوطان

وبراية التوحيد تخفق عاليا تدعو الأنام لواحد ديان

 ما أروع الولاء للوطن وما أعظمه فو الله لا أنقص لك قدرا أو ولاء عن أبنائك البررة بل لدي من الولاء لك وللقيادة الحكيمة وللشعب الغالي أكثر من ذلك بكثير فأقول :

يا بلاد الأوفياء جو وتراب

الله يحفظك يا بلاد العقيدة

من كل حاقد يدوس أرضك بمسمار

أنفيه من الوجود والله بدقيقة

انت بلاد الخير وتصوني كل جار

يا اللي احتفيت بكل ملك وبكل عقيدة

تفديك روحي يا بلاد بها عمار

عمرت في كل بيت أحلام وقصيدة

رعيت الكبير والصغير والجار

وان جار وحبك سكن فؤادي بتأييده

يا وطن ربي من الشر يحميك ويدحر كل فكر ضال بكيده

يا وطن يا زين شمك ورمضاك وجعل الله كل أيامك عيده

هذا بعض من كل ونقطة من بحر في محيط حبي وانتمائي يا بلد السعودية

 أيها الوطن الغالي يامن تحتويني وأولادي منذ ريعان شبابي وأنا الآن كهلة، لك حبي وانتمائي ووفائي نعلن عليك الحب يا وطن الشموخ

لدينا الكثير من الحب لك يتسلل اليك عبر كل صباح ومساء ونطرزه لك عقدا من اللؤلؤ والمرجان نقلدها لك أنت يا وطن الشموخ يا لسعودية

أطبق أجفاني عليك لتبقى دائما وأبدا تكتحل بالأمن والأمان والاستقرار والحب والعطاء، انني أرتفع بحبك الى عنان السماء وفق النجوم وأناديك يا أجمل الأوطان بأجمل العبا رات مكحلة بقطرات دمي ونبض قلبي ومشاعري،

 إنك يا السعودية أرض الديانات ومعجزة القارات وأرض البطولات وشعار العطاءات والمواقف الشريفة والراسخة

بورك فيك أيها الوطن الغالي كم نحن فخورين بالإنجازات التي تنحني لها الهامات وكم نحن فخورين بالمواقف الثابتة الأبية من قضايا العالم والقضايا العربية وكم نحن فخورين بانتمائنا لهذا الوطن ولقيادته الحكيمة ولشعبه الغالي 

فالوطن عطاء وانتماء وهذا اليوم لا يمكن تجاوزه لأنه يجسد الانتماء الذي يملأ نهر الوطن ويسري في ضلوعنا ليصبح ممزوجا بنا.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى