ضيف وتفاصيل

الكاتب خالد أحمد : لاشيء يوجد من العبث وأن لكل إنسان سبب وهدف لوجوده في هذه الحياة

حوار : نغم محمد 

 

البحث عن الذات رحلة قد تكون طويلة ومتعبةللبعض وقد تكون رحلة تجاوز العقبات وتحقيق الطموحات ضيف صحيفة الحدث الإليكترونية شاب اماراتي طموح بحث عن نفسه حتى وجدها وقرر جمع أفكاره وسردها في كتاب شيق ليستفيد الجميع من تجاربه و أفكاره شاب تعلم الكثير في عمر صغير وانجز حلم لطالما سعى لتحقيقه شاب كاتب ومؤلف بارع يعتبر من الشباب الذين يفخر بهم الوطن العربي بأكمله .. لبق و مثقف اجاباته تنم عن شخصية راقية سرنا اليوم في صحيفة الحدث استضافته بهذا الحوار الممتع ..

نبذة عن خالد احمد شكرالله ؟

خالد احمد شكرالله، إماراتي الجنسية من سكان إمارة دبي يبلغ من العمر ٢٤ سنة، وهو خريج من كليات التقنية العليا بدبي بكالوريوس في هندسة الشبكات عمل بالنيابة العامة بوظيفة كاتب تحقيق لمدة ٤ سنوات وحالياً يعمل بجمارك بدبي بوظيفة ضابط تفتيش

اول كتاب لخالد سيصدر قريبا بعنوان رحلة البحث عن انا حدثنا عن هذه التجربة ؟

كتاب رحلة البحث عن ( أنا ) هو كتاب مصنف ( تطوير ذات ) ومستهدف لجميع الفئات العمرية وبالأخص فئة الشباب الذين يواجهون الصعوبات في اختيار عملهم، تخصصاتهم الدراسية، وأيضاً في اكتشاف ذاتهم ومن هم. خلق الله الناس مميزين ومختلفين عن بعضهم البعض ولكل شخص ميول وشغف مختلف عن الآخر ويجب على الشخص ان يعير الانتباه لكل ما يثير انتباهه لان بداخل كل انسان شعلة شغف خامدة وعندما يكتشف الانسان ذاته هنا سيبدأ بالابداع .

الكثير من الشباب يواجهون صعوبة ببداياتهم بأي مجال وخاصة بالمجالات الفنية والأدبية ماهي الصعوبات التي واجهت خالد وكيف تخطاها؟

في البداية أنا كشاب حالي كحال أي شاب بالوطن العربي لم أرى نفسي كاتباً بيوماً من الأيام ولكن عندما اتخذت هذا القرار علمت بأنني سوف أواجه الكثير من الصعوبات لذا لم أطلع أحداً عن موضوع الكتاب سوى شخصين مقربين لي جداً وهما أخي / إبراهيم شكرالله وإبن عمي / أحمد عبدالله العمادي حتى وصل لي عقد الموافقة من قبل دار النشر ومن ثم اعلنت للاشخاص الآخرين، واجهت الكثير من الشكوك والمخاوف بنفسي في بداية المطاف عن امكانياتي الشخصية ولكن في كل مرة كنت احصل على الدعم النفسي من قبل ابن عمي وكان يساعدني في اثناء هذه الفترة .

برايك ماهي الصفات التي يجب أن يتحلى بها الكاتب ؟

أنا من وجهة نظري الشخصية أرى بأن الكاتب يستخدم عقله اكثر من يديه في الكتابه لان الكتاب هو عبارة عن مجموعة افكار تم وضعها وترتيبها في مكان ما لنقلها إلى مكاناً آخر لذا على الكاتب ان يتعمق بالتفكير والتأمل حتى يصل إلى الفكرة التي يريدها .

هل ترى أن مواقع التواصل أثرت على الناس وابعدتهم عن القراءة ؟

لا، لأن القراءة هي هواية ومعظم مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في الوقت الحالي يفتخرون بهواياتهم الشخصية.

البعض يرى أن الكتابة هي مهنة اساسية للكاتب فماذا عن خالد ؟

الكتابة بالنسبة لي هواية شخصية وليست مهنة أساسية حالها كحال هواياتي الشخصية .

رأينا بعض من يؤلفون الكتب وقد تكون كتب لا تستحق القراءة لكنها تحقق أعلى المبيعات لأجل شهرتهم على مواقع التواصل هل بإعتقادك سيحققون النجاح بكل مرة ؟

من وجهة نظري الشخصية الشهرة لها تاريخ صلاحية من وإلى، ولكن المادة القيمة التي يستفاد منها هي الأهم للإنسان، لذا جوابي هو لا .

متى قررت اصدار كتاب وكيف جائت الفكرة ؟

في البداية كنت دائماً أرى على شاشات التلفاز ببعض الأفلام عندما يقوم الكاتب بكتابة كتابه وكان هذا الشيء يلهمني ولكن الفكرة جائتني قبل حوالي سنة ونصف في احدى المكتبات بإمارة دبي وقررت بأن أبدأ بالكتابة حيث انني كنت اكتب بين فترة وأخرى بعض من رؤوس الاقلام في الملاحظات قبل قراري بالكتابة فقمت بعدها بجمعها وكتابتها بشكل رسمي .

متى اكتشف خالد موهبته بالكتابة ؟

فور وصول العقد من قبل الدار هنا تأكدت بأنني امتلك تلك الموهبة .

ماهو طموح خالد بالمجال الكتابي وماهو طموحه بالمجال الشخصي ؟

طموحي بالمجال الكتابي والشخصي هو واحد وهو نشر الخير .

لكل ناجح جندي مجهول يقف خلف نجاحه من هو الجندي المجهول الذي يقف خلف نجاح خالد ؟

أحمد عبدالله العمادي

بعض الكتاب لا يحبون الظهور على الشاشات لأنهم يرون أن الأهمية في نقل أفكارهم وليست بوجوههم هل تعتقد ذلك ؟

لكل شخص وجهة نظره الشخصية ورأيه الخاص به ولكنني انا لم أود بإظهار وجهي على غلاف الكتاب ولكن إذا تطلب الأمر لإظهار وجهي على شاشات التلفاز وكان سوف يساعد بتسويق الكتاب عندها سوف أظهر على شاشة التلفاز .

ماهي النصيحة التي يوجهها خالد للموهوبين بالكتابة او غيرها ؟

ثقوا بأنفسكم مهما كانت أعماركم فالابداع ليس له عمر وليس له إسم .
” معظم العظماء لم يعلموا بأنهم كذلك، حتى أدركوا، ومن ثم أصبحوا “
– خالد أحمد شكرالله

لنتدخل بخصوصيات خالد
العمر ؟ ٢٤ سنة
المهنة؟ ضابط تفتيش بجمارك دبي
البرج ؟ الميزان
الحالة الإجتماعية ؟ أعزب

كلمة اخيرة من خالد ؟

ثقوا بتمام الثقة بأن لاشيء يوجد من العبث وأن لكل إنسان سبب وهدف لوجوده في هذه الحياة .

 

نشكر الكاتب الرائع خالد احمد شكر الله على هذا الحوار متمنين له مزيد من التقدم والنجاح ..

 

مبادروة ملتزمون

‫4 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى