المقالاتشريط الاخبار

حجاج الجزائر

الحدث/ بقلم الإعلامي أسامة بن عبيلة

تواكب سفارة المملكة العربية السعودية بالجزائر عن كثب عملية مغادرة الحجاج الجزائريين الى البقاع المقدسة لأداء الركن الخامس حيث يسهر السفير السعودي بالجزائر عبد العزيز بن إبراهيم العميريني شخصيا على راحة الحجاج خاصة من حيث تنظيم الرحلات بالمطار لضمان أريحية الحجاج الذي قارب عددهم هذه السنة 36 ألف و800 حاج.
كما يولي سعادة السفير اهتماما بالغا لإنجاح موسم الحج لهذه السنة من خلال التنسيق الجيد مع الديوان الوطني للحج والعمرة لضمان راحة الحجاج الجزائريين، دون تسجيل أي عراقيل لدى السفارة منذ بداية أول رحلة بتاريخ 15جويلية حيث تم منح كافة التسهيلات لضمان تنظيم الحج بشكل يجعل الحاج يؤدي مناسك بكل راحة واطمئنان
وقامت السفارة بأخذ كل الإجراءات اللازمة التي تمكن الحجاج من التنقل في وقت قصير إلى أماكن إقامتهم .
كما قامت السفارة هذه السنوات بتخصيص طاقم طبي متكامل من ممرضين وأطباء يشرف عليهم اطارات تتمتع بالخبرة والتجربة في الاسعافات الاولية لتقديم الرعاية الصحية الكاملة للحجاج الجزائريين
هذا وتواصل السفارة متابعة عملية نقل الحجاج الجزائريين من مختلف المطارات الجزائرية عبر العديد من الخطوط الجوية منها الجزائرية والسعودية وتتسم العملية بالسرعة والتنظيم المحكم.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق