أخبار منوعة

همسات الثقافي يختتم ورشتين تدريبيتين الانعاش القلبي وورشة التطريز

 

الحدث : 

، قدم فريق همسات الثقافي بالاحساء دورة صحية إثرائية تدريبيةو المقامة في مرسم الدهش و التي تهدف إلى التعرف على أساليب الانعاش القلبي السليمة من وجهة نظر صحية و لمختصين فقد قدمت الدورة عضوة همسات الممرضه سكينة بو جبارة و زينب الحداد و المنسقة لهمسات امنة القطان
و بحضور ١٨ متدربة من المهتمين بالأمر لعدة اسباب و هي اسباب وقائية و اسعافية من الدرجة الاولى
تكمن اهمية هذه الدورة الى تزايد عدد الوفيات بالسكتة القلبية فقد بلغت عدد الوفيات الى ما يقارب سبعة ملايين شخص سنويا بالعالم و ٤٥٠ الف حالة سنويا بالسعودية و من هذه الحقيقة يظهر دورنا في رفع المستوى التوعوي للوقاية و الاسعاف من خلال الانعاش القلبي الرئوي محاولة منا لإعادة نبض المصاب و اعطاءه فرصة للحياة مرة أخرى.
طرحت الورشة شرحا تفصيليا عن الانعاش القلبي الرئوي و هو عبارة عن انعاش الرئة و من ثم القلب بايصال الهواء و ذلك عبر الضغط اليدوي بين العظم الصدري و العمود الفقري
و تم عرض الكثير من المعلومات النظرية التي تعطي تصورا سليما صحيا للمتدربات مثل أسباب حدوث السكتة القلبية و مضاعفاتها و أعراضها و ابرزها فقدان التنفس و يليه فقدان تام للوعي او تدريجي و من ثم ناقشت الورشة و اهتمت بطرح كيف يمكننا أن نعرف أنه من المجدي اسعاف مريض و ذلك بتحسس استجابته و من ثم محاولة اعادته للحياة و اعادة النبض له .. و قدم استعراض كل تلك المعلومات و غيرها من خلال عرض تقديمي مدعم بالصور لسلاسة وصول المعلومة للمتلقي ، و بنهاية الورشة اهتمت المتدربتان بعرض كيفية انقاذ المصاب بشكل عملي و شرح وضعية المصاب فلابد من امالة الرأس و رفع الذقن و أمور أخرى تم مناقشتها و عرضها ، بالاضافة الى تطبيق المتدربات عمليا امام الحضور و تقييم مدى جدارة المتدربات و امكانيتهم لانقاذ مريض .. و قد تابعت المتدربات تطبيق الحضور و اهتمت بأن تخرج كل متدربة و هي متقنة لعملية الانعاش،
والورشة الثانيه وهي

ورشة التطريز المقامة بنفس المكان ، و التي كُللت بابداعات سيدات لُفّت أياديهن من حرير حينما لامسها شيء من ابداع الفنانة التشكيلية ايات الرمضان التي ابدعت في الرسم التشكيلي. و تركت فيه بصمة ملفتة و قامت باستغلاله ايضا مؤخرا في اشغال التطريز عبر نقل الصور الابداعية بهيئة قطعة مميزة مطرزة لم تنتج الا عن فنان له حس خاص و احترافي و متجدد دائما .
قدمت المدربة ايات بتنسيق من المشرفة للورشة الحوراء العيسى و رعاية عامة للورشة و هو وراء نجاح كل ورشة مقامة بالفريق ( مشرف عام الفريق) الاستاذ هلال العيسى
و بحضور ١٤ متدربة بأعمار متفاوتة ، راغبات في تعلم هذا النوع من الفن الابداعي، و قد استعرضت المدربة بداياتها في هذه التجربة بهدف تشجيع المتدربات لخوض التجربة و الاجتهاد في هواية التطريز و إبرازها للمجتمع بلمسة جديدة و مميزة ، كما استعرضت أهم المعلومات أبرزها انواع الخيوط الجيدة و الاقمشة المناسبة و الادوات الاساسية لهذه الحرفة الابداعية، و لم تكن الورشة ورشة تطريز اعتياديه، انما سعت المدربة لاظهار الجانب الابداعي بتحويل التطريز الى صنع بروشات صنع يدوي كاملا، و اضفاء لمسات مميزة و ملفتة للملابس و الكثير و قد تم عرض اكثر من طريقة بأسلوب سلس و معطاء من قبل المدربة و من ثم تم التطبيق عمليا من قِبل جميع المتدربات ، و قد تابعت الفنانة ايات جميع المتدربات و مساعدتهم و دعمهم و ابداء رأيها البناء لهم و تصحيح اخطاءهم للوصول الى النتيجة المرجوة التي تليق بما يطمح له الفريق ، و بالفعل انتج من التطبيق نتائج بدائية مبهرة و محفزة لنهايات أكثر حرفية بالمستقبل ، نهاية ابدت المتدربات اعجابهم الشديد بالورشة و اعجابهم أيضا بالاسلوب الابداعي الذي لم يقتصر على التطريز العادي و حسب و ألحو بتكرار هذا النوع من الورش في الوقت القريب و شكرو الفريق على طرحه مثل هذه الورش و أكدو اعجابهم بثقافة الفريق و رؤيته و تطلعاته من اجل خدمة المجتمع .

و الأهم في ذلك كله المنفعة التي تم الحصول عليها من خلال الورشتين و جميع الورشات المنفذة من خلال همسات الثقافي التي تسعى لدعم المرأة الى الأمام في كافة المجالات و الاهتمام برفعها الى مستويات اعلى لخدمة اسرتها و المجتمع كافة

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق