الدولية

عضو بحزب أردوغان يُشهر سلاحه بوجه أعضاء مجلس بلدي ويهدّد: أنا الدولة!

أثارت واقعة إشهار عضو بحزب «العدالة والتنمية» الحاكم في تركيا، السلاح، بوجه رئيسة مجلس بلدي يسيطر عليه حزب «الشعوب الديمقراطي» الكردي، موجة غضب سياسية واسعة.

وقالت مصادر تركية، إن اجتماع مجلس بلدية مدينة ماردين، الذي يسيطر عليه حزب الشعوب، شهد أمس الأول، حالة من الهرج بعد دخول أحد الأعضاء قاعة الاجتماع مشهرًا السلاح في وجه رئيسة البلدية.

وأضافت :«دخل عضو مجلس بلدية ماضي ضاغ،  ويُدعى حكمت أردين، اجتماع المجلس مشهرًا السلاح في وجه رئيسة البلدية نالان أوزآيدن، قائلًا: «أنا الدولة، سأهدم هذا المكان على رؤوسكم».

واعتمادًا على المعلومات، التي توافرت حول الواقعة، قالت صحيفة «زمان»، اليوم السبت، إن حكمت أردين سأل عن سبب عدم افتتاح المجمع الصناعي، الذي أنشئ في فترة سيطرة حزبه على المدينة.

ورد أعضاء حزب الشعوب، بأنه سيتم افتتاح المنطقة الصناعية بعد انتهاء التحقيقات الخاصة بوجود وقائع فساد ورشوة في المشروع بقيمة 3 ملايين ليرة تركية، بعدها شهد الاجتماع توترًا كبيرًا.

وقالت المصادر: «مع احتداد التوتر، لاحظت رئيسة البلدية أن أردين مسلح، وسط تقصير من قوات الأمن والشرطة المسؤولة عن تأمين المكان»، مضيفة أن أردين أمسك أوزآيدن من ذراعها، وهددها بالسلاح، قائلًا: «أنا الدولة، سأهدم المكان على رؤوسكم».

وأكدت رئيسة البلدية صحة الواقعة، قائلة: «قوات الأمن الموجودة على الباب ترفض دخولنا باستخدام المفاتيح، ولكن نائب رئيس البلدية في فترة وصاية حزب العدالة والتنمية على المدينة، تمكن من الدخول حاملًا سلاحًا».

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق