الرياضة

الوحدة الإماراتي يتسلح باللياقة البدنية لمواجهة شراسة النصر في أبطال آسيا

يتوجه فريق الوحدة الإماراتي، مساء اليوم السبت، إلى الرياض عبر طائرة خاصة لمواجهة فريق النصر بعد غد الاثنين، على استاد الملك فهد الدولي، في ذهاب دور الـ16 من مسابقة دوري أبطال آسيا.

وكان الفريق الإماراتي قد استأنف تدريباته أمس بعد راحة قصيرة حصل عليها اللاعبون، على أن يؤدوا مرانًا ثانيًا اليوم قبيل التوجه إلى المطار.

وتخلو قائمة الفريق من أي غيابات، باستثناء المدافع أحمد راشد الذي يجري جراحة في العضلة الأمامية بألمانيا، حسب صحيفة «الاتحاد» الإماراتية.

من جهته، أكد الكوري الجنوبي شانج ريم لاعب الوحدة، أن الفريق وصل إلى مرحلة جيدة من الجاهزية، وأن الجميع في حالة تركيز عالٍ جدًّا قبل لقاء النصر، من أجل تقديم مستوى مميز يكون امتدادًا لما قدمه الفريق في مرحلة المجموعات من دوري الأبطال.

وأشار إلى أن العودة من الرياض بنتيجة جيدة ستكون أمرًا مهمًّا جدًّا، قبل مواجهة الإياب في أبوظبي يوم 12 من الشهر الحالي.

وقال شانج إن الاستعدادات وصلت مرحلة جيدة، خاصةً أنها بدأت في وقت مبكر، والفريق تكيف تمامًا مع طريقة عمل المدرب موريس شتاين، فضلًا عن أن معدل اللياقة البدنية وصل إلى مرحلة طيبة.

وأضاف: «بالتأكيد، أول لقاء في الموسم يكون صعبًا، خاصةً أنها المباراة الأولى لنا في الموسم الجديد، لكن الوضع نفسه ينطبق على المنافس الذي نتعامل معه باحترام كبير، ونعرف جيدًا أنه سيكون شرسًا على ملعبه. والأهم عندنا أن نعمل في الملعب بلياقة ذهنية عالية وبجماعية، وأن ننفذ الطريقة التي وضعها المدرب بالشكل المطلوب. وأعتقد كل هذه العناصر موجودة حاليًّا، وقد أفادتنا المباراة الودية الأخيرة مع اتحاد جدة كثيرًا في الوقوف على الأخطاء وعلاجها قبل السفر إلى الرياض».

وأضاف: «على الصعيد الشخصي، سعيد جدًّا بالاستمرار لموسم آخر مع الوحدة، وأتمنى أن نوفق في العودة إلى منصات التتويج من جديد، وأن نكون منافسين أقوياء في جميع البطولات، لكن علينا قبل التفكير في المسابقات المحلية أن نركز على مواجهتي النصر والخروج منها ببطاقة العبور إلى ربع النهائي؛ لأن دوري الأبطال هو الاستحقاق الأهم. وثقتنا كبيرة بالقدرة على الذهاب بعيدًا في البطولة».

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق