المحلية

أمير عسير يطّلع على خطة تنفيذ مدرسة تعليم النساء القيادة ويطالب بسرعة الإنجاز

اطَّلع أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، على خطة تنفيذ مدرسة تعليم قيادة السيارات للنساء بالمنطقة، التي سيتم إنشاؤها من خلال شركة تطوير التعليم القابضة؛ حيث تم إسناد المشروع لها من قبل الإدارة العامة للمرور، تنفيذًا للأمر الملكي القاضي بتمكين المرأة من القيادة.

وطالب أمير عسير، خلال استقباله الرئيس التنفيذي للشركة المنفذة الدكتور أسامة بن فهد الحيزان وفريق العمل المرافق له، بالالتزام بتنفيذ الخطة والرجوع له في حال وجود أي عوائق تحول دون تنفيذ المشروع، وإنجازه في وقته المحدد.

من جانبه، شرح رئيس الشركة خطة التنفيذ؛ حيث سيتم إنشاء مشروع مدرسة القيادة للنساء على أرض مساحتها 70 ألف متر مربع، وتقع على طريق الملك فهد الرابط بين أبها وخميس مشيط.

وستتولى الشركة تنفيذ وتشغيل المشروع بمواصفات عالمية؛ لتقديم خدمات التعليم النظري والمحاكاة والتدريب العملي لقيادة المركبات، وفق منهج تدريبي مُتقن؛ بحيث تتوافر فيها جميع المرافق التعليمية والتدريبية حسب المعايير المهنية، وتتضمن المدرسة قاعات دراسية، ومعامل وأجهزة المحاكاة، وقاعة السلامة، ومضمار التدريب الميداني.

 ومن المتوقع أن يتم البدء بالتشغيل التجريبي للمدرسة في مارس 2020، والتشغيل الفعلي في شهر أبريل 2020، بعد أن يتم استكمال الإنشاء والربط الإلكتروني للخدمات المقدمة من قبل الإدارة العامة للمرور، واستيفاء المتطلبات الفنية من تقنيات حديثة وتأهيل وتوطين للوظائف؛ حيث سيتم عقد دورات متقدمة لتأهيل المدربات السعوديات للعمل بالمدرسة، وفق أعلى معايير السلامة المرورية العالمية.

يُذكر أنه تم خلال اللقاء طرح عددٍ من الأفكار، التي ستخضع للدراسة بعد افتتاح المدرسة، منها إنشاء جناح لتوعية النشء، من خلال التعليم بالترفيه لتعزيز السلامة المرورية وغيرها.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق