المحلية

الأمير تركي بن طلال يرعي ورشة عمل “دور المراقب الميداني *استهدفت أكثر من ٥٠٠ مراقب ميداني بمنطقة عسير*

الحدث

أشاد الأمير تركي بن طلال أمير منطقة عسير بالدور الذي  يقوم به المراقبين الميدانيين من منسوبي لجان التعديات؛ والأمانة والبلديات؛ والعمل؛ والسياحة؛ والتجارة؛ وذلك بهدف دعمهم، وتحفيزهم، وبحث مايواجههم من مشكلات أثناء العمل الميداني؛ لضمان سير الأعمال بالشكل الصحيح، مبيناً  أن القيادة الرشيدة – أيدها الله – تولي المراقبين جل اهتمامها وذلك من خلال إقامة  الدورات وورش العمل وإكسابهم المهارات اللازمة لأداء المهام المناطة بهم بكل يسر وسهولة؛ مؤكداً أن الاهتمام بالمراقبين من منسوبي الإدارات الحكومة لا يقل أهمية عن ما توليه القيادة  الرشيدة من دعم واهتمام  لرجال الأمن المشاركين على الحدود.

جاء ذلك خلال رعايته ورشة عمل (دور المراقب الميداني وأهميته) التي نظمتها إمارة منطقة عسير على مسرح الإمارة لأكثر من ٥٠٠ مراقب ميداني بالإدارات الحكومية المعنية بالمنطقة.

وبدأت الورشة بتلاوة آيات من الذكر الحكيم بعد ذلك كرم الأمير تركي بن طلال المراقب الميداني عبدالله ظافر الشهراني من منسوبي بلدية صمخ وذلك نظير ما قام به من جهود مميزة في عمله وتكريمه بعد قيام أحد المواطنين بالاعتداء عليه أثناء أداء عمله الميداني؛ حيث تم إحضار المعتدي من مقر إيقافه وقدم الاعتدار للمراقب الشهراني أمام الجميع.

بعد ذلك بدأت  ورشة العمل التي تناولت عدداً من المحاور الرئيسية لمهنة المراقبين الميدانيين في مقدمتها مهارات التعامل مع المستفيدين ومدونة قواعد السلوك الوظيفي وأخلاقيات الوظيفة العامة، إلى جانب التحديات التي تواجه المراقب الميداني وطرق معالجتها.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق