المحلية

500 فرد قادوا تفويج حجاج أفريقيا غير العربية لمنشأة الجمرات بنجاح تام

 

الحدث

نجحت لجنة التفويج لمنشأة الجمرات بمؤسسة مطوفي حجاج الدول الأفريقية غير العربية في تنفيذ الخطة التشغيلية لتفويج حجاجها لرمي الجمرات في يومها الأول  من خلال 500 عضو ومساعد ومرشد تفويج جندتهم المؤسسة لهذا الغرض، منهم 48 عضوا باللجنة و 114 عضوا ومساعدا للتفويج، إضافة إلى قرابة 340 مرشد ميداني بمكاتب الخدمة، وجرت عملية التفويج بإشراف ومتابعة مباشرة من وزارة الحج والعمرة ممثلة في وحدة التفويج بالوزارة وبالتعاون والتنسيق مع إدارة تنظيم الحشود بالأمن العام.

وأوضح عضو مجلس إدارة المؤسسة رئيس لجنة التفويج لمنشأة الجمرات، المهندس عبدالله صديق لشكر، أن عمليات التفويج انطلقت في الوقت المحدد لها عقب نزول الحجاج من مزدلفة إلى مقار سكنهم بمنى صبيحة اليوم العاشر من ذو الحجة وفق المدد الزمنية المقرر لها في الخطة التشغيلية.

وقال “إن التنفيذ الميداني للخطة قاده نحو  500 فرد منهم 114 عضوا ومساعدا للتفويج بمكاتب الخدمة الميدانية و48 مراقبا من لجنة التفويج بالمؤسسة يشاركهم في ذلك قرابة 340 مرشد ميداني، أسهموا بدورهم في بث التعليمات التوعوية للحجاج طوال المسارات التي يسلكونها بلغات الهوسا والفرنسية والإنجليزية واليوربا وغيرها من لغات حجاج الدول الأفريقية غير العربية”.

وأكد المهندس لشكر، أن مراحل التفويج لمنشأة الجمرات والعودة منها في يومها الأول اتبعت المسارات المحددة لحجاج المؤسسة عبر الطرق والمسارات المخصصة لذلك كما التزم الجميع بالتوقف خلال ساعات الحظر المحددة من قبل وزارة الحج والعمرة والجهات المعنية بإدارة تنظيم الحشود بالأمن العام.

بدوره أفاد نائب رئيس اللجنة بالمؤسسة الدكتور محمد شكري زمزمي، أن استخدام التطبيق الإلكتروني للتفويج الذي أعدته وزارة الحج والعمرة هذا العام حدد أعمال التفويج ومواعيد انطلاقها وفق المسارات وحركة الحجيج في الطرق المؤدية لمنشأة الجمرات وسط تعاون وإشراف ومتابعة من قبل وزارة الحج والعمرة وإدارة تنظيم الحشود بالأمن العام ومواكبة توعوية للحجاج من مطويات أعدتها المؤسسة فاقت 55 ألفا و 250 مطوية ونشرة توعوية وإرشادية وحزم صوتية تبث على مدار الساعة بلغات الحجاج.

ولفت إلى أن المفوِّجين في تواصل دائم مع مسؤولي مكاتب شؤون الحجاج ومنظمي قدومهم، لتوعية حجاجهم بعدم حمل الأمتعة أو اصطحاب الأطفال أو كبار السن أثناء توجههم لرمي الجمرات، وكذلك عدم الخروج في أوقات الحظر، والالتزام التام بأعداد الحجاج المفوَّجين وتوقيت خروجهم وإتباع المسارات والطرق المحددة مسبقا لكل فوج والمقدر عدد الحجاج للفوج الواحد بــ 250 حاج، داعيا الله أن تكلل جهود الجميع بالنجاح وأن يؤدي حجاج بيت الله الحرام ماتبقى من شعائر حجهم في أمان وطمأنينة ويسر وسهولة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق