أخبار منوعة

بـ ” طفولية “.. بولسونارو يضع اعتذار ماكرون شرطًا لإنقاذ ” الأمازون “

واصلت العلاقة بين رئيس البرازيل وفرنسا اشتعالها على هامش اجتماع مجموعة السبع.

وطالب رئيس البرازيل بولسونارو ماكرون بأن يتراجع عن إهانته وذلك قبل بحث مساعدة عرضت مجموعة السبع تقديمها لمكافحة الحرائق في غابات الأمازون.

وصرح بولسونارو لصحفيين: ” على السيد ماكرون أولًا أن يتراجع عن الإهانات التي وجهها إليّ “.

وكان الرئيس الفرنسي اعتبر أن بولسونارو ” كذب “ في شأن تعهداته في ملف البيئة.

وأضاف بولسونارو قبل لقائه الحكام التسعة لولايات الأمازون: ” لقد وصفني أولًا بأنني كاذب ثم، بحسب معلوماتي، قال إن سيادتنا على الأمازون هي قضية مطروحة للنقاش “.

وتابع:” قبل البحث والقبول بأي شيء من فرنسا على (ماكرون) أن يتراجع عمّا قاله، وانطلاقًا من ذلك يمكننا أن نتحدث “.

ورفضت البرازيل رفضًا قاطعًا، ليل الاثنين الثلاثاء، المساعدة الطارئة التي عرضتها دول مجموعة السبع لإخماد الحرائق في غابات الأمازون، مؤكدة رغم اتساع نطاق النيران، مطلع الأسبوع، أن الحرائق تحت السيطرة.

وكان اندلع سجال حاد بين الرئيسين على خلفية كلام صدر من بولسونارو بحق بريجيت ماكرون ووصفه الرئيس الفرنسي بأنه ينم عن ” قلة احترام ” .

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق