أخبار منوعة

المتسابقون في مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية للقرآن الكريم: جاهزون لخوض المنافسات النهائية بالمسجد الحرام

عبر عدد من المشاركين للتصفيات النهائية في مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في دورتها الحادية والأربعين عن مشاعرهم الفياضة وهم يعيشون أجمل اللحظات في هذه الرحلة القرآنية الإيمانية، مؤكدين أنهم في جاهزية تامة لخوض المنافسات النهائية.
ففي البداية تحدث المتسابق معاذ ميرا من مملكة تايلند عن عظمة شعوره بوجوده في هذه البقعة المباركة مكة المكرمة، مبيناً أنه أمضى شهوراً عدة للاستعداد والتحضير لهذه المسابقة الدولية التي يشارك فيها ممثلاً لبلاده تايلند.
من جهته أعرب المتسابق تيجاني محمد من جمهورية نيجيريا عن سروره الكبير، وفرحته البالغة وهو يزور المسجد الحرام لأول مرة، ويشاهد الكعبة المشرفة، موضحاً أنه جاهز لخوض المنافسات النهائية والتي تقام في رحاب المسجد الحرام.
وقال المتسابق سيد أحمد صبري من أوكرانيا أن الاستعداد النفسي والمعنوي مهم جداً، مفيداً بأنه عكف على الاستعداد ومراجعة القرآن الكريم من أجل المشاركة في المسابقة، وظل متفرغاً طيلة ستة أشهر متواصلة لقوة التنافس في مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية حيث إن المشاركين فيها يعدون نخبة من القراء المميزين.
ورفع المتسابقون شكرهم وتقديرهم لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله- على ما يوليانه من اهتمام كبير لكتاب الله الكريم وأهله، كما قدموا شكرهم لمعالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ على ما وجدوه من حسن استقبال وكرم ضيافة وحسن تنظيم للمسابقة حيث أقيمت في أفضل الفنادق بجوار بيت الله الحرام مما يهيئ للمتسابق الجو الإيماني الذي يعينه في مراجعة حفظه والاستعداد للمسابقة بشكل أفضل.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى