المحلية

تقارير دولية تكشف دور الأمير عبدالعزيز في رفع أسعار النفط خلال حرب الخليج

علقت تقارير إعلامية دولية ، على تعيين الأمير عبدالعزيز بن سلمان؛ وزيراً للطاقة ، مؤكدين أنه صاحب الدور الفعال في إدارة شؤون النفط خلال حرب الخليج عام 1990 .

وأوضحت وكالة بلومبيرغ في تقريرها ، أن الأمير عبدالعزيز بن سلمان كان عضواً في وفد المملكة العربية السعودية لدى منظمة الدول المصدّرة للنفط (أوبك)، وهو مشارك منتظم في اجتماعات المجموعة حول سياسة الإنتاج، لديه سمعة عالية وقدرة على سد الخلافات بين الوزراء السعوديين وأعضاء آخرين في المنظمة.

وفي تقرير لشبكة CNN قالت فيه إن الأمير عبدالعزيز بن سلمان؛ كان له دورٌ كبيرٌ في تجنب مخاطر عدة ضد “أرامكو السعودية” بالمحاكم الأمريكية.

وقالت الشبكة إن الأمير عبدالعزيز؛ ترأس الفريق المشكّل بوزارة البترول والثروة المعدنية للإشراف على الدعاوى المرفوعة أمام المحاكم الأمريكية ضدّ شركة أرامكو السعودية والشركات التابعة لها في الولايات المتحدة الأمريكية، والقضايا المرفوعة ضدّ منظمة “أوبك”، ونتج عن ذلك الحصول على حكم من المحكمة الابتدائية في إحدى الولايات المتحدة الأمريكية، وتأييد هذا الحكم من محكمة الاستئناف الأمريكية، وصدور حكم المحكمة العليا برفض تلك الدعاوى المرفوعة ضدّ شركة أرامكو السعودية والشركات التابعة لها.

وتابعت، تمّ تجنب المخاطر التي تهدّد مصالح المملكة في الولايات المتحدة الأمريكية، التي من بينها تجنب خسائر مالية كانت قد تبلغ مئات المليارات من الدولارات والبيع القسري لأصول شركة أرامكو السعودية في الولايات المتحدة الأمريكية.. وتحقيق المكسب الأكبر في هذا الحكم وهو تطور بيئة قانونية أمريكية أكثر تعاوناً

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق