أخبار منوعة

التصفيات النهائية بمسابقة الملك عبدالعزيز الدولية تجذب روّاد المسجد الحرام أكدوا أن المشاركة في المسابقة شرف ليس له مثيل

شهد مقر مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في رحاب المسجد الحرام بمكة المكرمة توافد أعدادا من مرتادي المسجد الحرام الذين حرصوا على الاستماع إلى تلاوات المتسابقين, كما وثقوا بهواتفهم النقالة وقائع التصفيات النهائية في فترتيها الصباحية والمسائية.

وأوضح فؤاد فيصل طالب بكلية الحرم المكي الشريف في تصريح له خلال زيارته لمقر المسابقة: أن المسابقة الدولية القرآنية تجمع القلوب وتقرّب البعيد وتخلق منافسة شريفة بين أبناء الأمة الإسلامية حيث استمعنا إلى التلاوات والجميع يملكون صوتا جميلاً وإدراكاً جيداً بالتجويد والتلاوة والمتقنة, مشيراً إلى أن المشاركة في هذه المسابقة شرف ليس له مثيل.

وقال عبدالله جمعة, طالب بجامعة أم القرى من جمهورية بروندي: أن الرعاية الملكية الكريمة لهذه المسابقات القرآنية تؤكد اهتمام وعناية المملكة العربية السعودية بكتاب الله الكريم, مشيدا بجهود وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في إخراج المسابقة بأجمل حلة.

فيما أشاد محمد صديقي عن الشاشات التي تم تركيبها في موقع إقامة التصفيات النهائية بالمسجد الحرام مما جعلت للزائر أن يشاهد الأحداث بشكل واضح خصوصا أن المكان يعجّ بالحضور, رافعا شكره للأمانة العامة للمسابقة الدولية على الجهود المبذولة في خدمة أهل القرآن الكريم.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق