المحلية

المشاركون في مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في دورتها(41) يغادرون المملكة أدّوا العمرة وشاركوا في الفعاليات وزاروا المدينة المنورة

بدأ المشاركون في مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره، في مغادرة مكة المكرّمة، اليوم، عائدين إلى أوطانهم، بعد أن أدّوا مناسك العمرة وزاروا المسجد النبوي وقضوا عدة أيام شاركوا خلالها في فعاليات المسابقة، وسط خدمات نوعية ومتكاملة قدمتها لهم وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة في الأمانة العامة للمسابقة ولجانها العاملة، حيث كان في وداعهم لدى مغادرتهم فضيلة الأمين العام للمسابقة الشيخ سليمان بن فهد الخميس؛ وعدد من المسؤولين.
وابتهل المشاركون في المسابقة ومرافقوهم إلى الله تعالى، أن يجزي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- خير الجزاء، على دعمهما المستمر واللامحدود للقرآن الكريم وحفظته، مشيرين أن هذه العناية غير مستغربة على ولاة الأمر في هذه البلاد المباركة التي جعلت القرآن الكريم دستوراً لها ونظاماً لحكمها ومرتكزاً لكل تشريعاتها، سائلين الله أن يجعل هذه الأعمال في ميزان حسناتهما.
وأعربوا عن سرورهم بما لمسوه منذ وصولهم للمدينة المنوّرة من كرم ضيافة وحُسن رفادة، وخدمات متميزة، مبدين شكرهم لوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، وعلى رأسهم المشرف العام على المسابقة معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ؛ وجميع مَن أسهم في تنظيم المسابقة الدولية القرآنية في نسختها الحادية والأربعين، مشيدين بما بذلوه من جهود كبيرة، وما قدّموه من خدمات وتسهيلات.
يُذكر أن وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بالأمانة العامة، أعدت برنامجاً متنوعاً للمشاركين بالمسابقة والبالغ عددهم 146 متسابقاً ينتمون إلى 103 دوله حول العالم، تضمنت لقاءات ومسابقات ثقافية متنوعة، إضافة إلى زيارات للمعالم التاريخية بالمدينة المنوّرة ومكة المكرّمة، وحظيت هذه البرامج بإشادة المشاركين ومرافقيهم في فعاليات المسابقة.

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى