الدولية

بلاك سيج: هجمات الطائرات المُسيّرة باتت حقيقة واقعة، ويجب على الولايات المتحدة وحلفائها معالجة هذا الخطر المستمرّ والمتنامي يمكن نشر حلول منخفضة التكلفة بسرعة وسهولة لضمان السلامة والأمن للجميع

في ظلّ الهجمات التي نُفّذت باستخدام الطائرات المُسيّرة على موارد النفط في المملكة العربية السعودية، تُوفّر شركة “بلاك سيج تكنولوجيز” (بلاك سيج)، الرائدة بالسوق في مجال تطوير ودمج ونشر حلول الأنظمة المضادة للطائرات دون طيار (سي-يو إيه إس)، دعمها وخبراتها للحكومات والهيئات التجارية التي تسعى إلى حماية البنى التحتية الحساسة والأرواح البشرية والحيوية الاقتصادية.

وفي هذا السياق، قال ريك شميدت، رئيس شركة “بلاك سيج”: “نُعرب في هذا اليوم عن تعاطفنا مع المملكة العربية السعودية وشركة ’أرامكو‘ وموظّفيها. وتُعدّ هذه الهجمة الأخيرة بالطائرات المُسيّرة مثالاً عن مدى جدية مخاطر هذه الطائرات، نظراً لتأثيرها على الاقتصاد العالمي وجميع مستهلكي النفط والغاز. ويتوجّب علينا في الولايات المتحدة اتّخاذ الإجراءات اللازمة لضمان عدم تأثير هجمات مشابهة على مصالحنا الوطنية”.

ومن جهته، قال ديف روميرو، المؤسس المشارك لشركة “بلاك سيج”: “تُمثّل هذه الهجمة الأخيرة على المملكة العربية السعودية مثالاً آخر على جدّية هذا التهديد على البنى التحتية وعلى أمن وسلامة الجميع في نهاية المطاف. ويجب على الولايات المتحدة وحلفائها معالجة هذه التهديدات بشكلٍ فوري. وفي الواقع، هناك سبع مشاهدات وسطياً في اليوم لطائرات مسيرة في الولايات المتحدة بالقرب من طائرات تجارية واستهلاكية خلال الطيران. ويُمكن أن نعتبر أنفسنا محظوظين لعدم تأثّر أي طائرة تجارية حتّى الآن. وشهدنا بالفعل استخدام حركة طالبان للطائرات المُسيّرة كسلاحٍ في الحرب بأفغانستان. وتُفيد تبصراتنا ومعلوماتنا بأنّ العديد من الدول تطوّر أسراباً من الطائرات المُسيّرة لاستخدامها كأسلحة، الأمر الذي يفرض علينا حماية أنفسنا منها؛ فالتكنولوجيا والمعرفة العملية متاحة. فكم من الهجمات يجب أن تقع قبل اتّخاذ الإجراءات اللازمة والحدّ من هذه المخاطر؟”.

وبصفتها مزوّداً رائداً لحلول الأنظمة المضادة للطائرات دون طيار، تقوم “بلاك سيج” بتحديد وتصنيف وتعقّب والتغلّب على مخاطر الطائرات دون طيار لصالح الجيوش والحكومات وهيئات إنفاذ القانون والتطبيقات المدنية. وتتمتّع “بلاك سيج” بخبرات مثبتة في تأمين البنى التحتية الحساسة للطاقة والبنى التحتية الحكومية عالمياً، بما في ذلك منطقة الشرق الأوسط. “وتعتمد “بلاك سيج” نهجاً مستقلاً عن الأجهزة، من خلال دمج أفضل المستشعرات ضمن فئتها مع تقنية التصنيف المملوكة من قِبَلها، وأتمتة تعقّب الأهداف بالفيديو والدفاع، إضافةً إلى توفير حلول متكاملة قابلة للتكيف للأنظمة المضادة للطائرات دون طيار لتلبية طيفٍ واسع من المهمات.

وتمّ بالفعل نشر الأنظمة المضادة للطائرات دون طيار التي تحمل العلام التجارية “يو إيه إس إكس” بنجاح لدعم أمن المواقع الثابتة وحماية البنى التحتية الحساسة ومراقبة المجال الجوي للفعاليات التجارية. وتتضمن قائمة عملاء “بلاك سيج” كلّاً من الوكالات الحكومية الأمريكية ووزارة الدفاع وعدداً من المتعاقدين الرئيسيين في مجال الفضاء والدفاع في الولايات المتحدة ومجموعة من الجيوش والحكومات الحليفة في أوروبا والشرق الأوسط وآسيا.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى