الدوليةشريط الاخبار

أكثر من 30 تجمعا فلسطينيا دون مصدر مائي

الحدث – فلسطين

قال رئيس سلطة المياه مازن غنيم إن أكثر من 30 تجمعا فلسطينيا ما زالت بلا مصادر تزويد للمياه، وتعتمد على وسائل بدائية غير آمنة لتوفير احتياجاتها من مياه الشرب بالتوازي مع الوضع المائي الكارثي في غزة.

وأشار إلى انعكاسات الأوضاع الاقتصادية والسياسية الخطيرة على قطاع المياه، أولها وقف الدعم الأميركي بشكل كامل لمشاريع وبرامج قطاع المياه والصرف الصحي، وحسب الاحصاءات الأولية للمشاريع القائمة يوجد 6 مشاريع على الأرض تم ايقافها بشكل كامل بسبب وقف الدعم الأميركي وتقدر قيمتها بحوالي 20 مليون دولار.

وبين غنين انه في ظل مخططات الاحتلال للتوسع وتهجير واقتلاع الفلسطينيين التي لم تنتهي، ارتفعت في الفترة الأخيرة وتيرة تصعيد الاحتلال لانتهاكاته اليومية، واستخدم الاحتلال لتحقيق أهدافه لهذه المرحلة كافة الوسائل غير المشروعة، منها الاقتطاعات الممنهجة من أموال المقاصة بهدف الضغط على الحكومة والشعب الفلسطيني لتنفيذ أجنداته السياسية، ولنفس الغرض أوقفت الحكومة الأميركية دعمها، الأمر الذي زاد من أعباء الحكومة في مواجهة هذه الهجمة وضيّق الخناق على تطوير الخدمات للمواطنين، وأعاق العمل المؤسساتي، وطال كافة مناحي الحياة لأبناء شعبنا.

وأكد أن الملف المائي أحد أكثر القطاعات تأثرا، خصوصا أنه من الناحية السياسية فما زال الاحتلال يُهيمن على أحواض المياه الجوفية والمصادر المائية، واضعا العراقيل أمام تنفيذ مشاريع المياه والصرف الصحي، موضحا اننا ننتزع بضغط المجتمع الدولي الموافقة على تنفيذ بعض المشاريع المائية بسبب ما نتعرض له من ابتزازات ومساومات للحصول على موافقات سواء كان ذلك في اللجنة المشتركة أو من سلطات الاحتلال.

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى