الدكتور الشريف محمد الراجحيشريط الاخبار

ديوانية السالم الاقتصادية تقيم محاضرة “التحول المؤسسي في وزارةالحج و العمرة و القطاعات التابعة لها و المشرفة عليها”

 

الحدث : جدة :يوم السبت ٢١/ سبتمبر

ثمن الدكتور الشريف محمد الراجحي نائب الرئيس بجامعة الشعوب العربية للعلاقات الدولية، و سفير النوايا الحسنة، و رئيس اللجنة الدبلوماسية بالسعودية، و الأمين العام لمجلس الأعضاء بالسعودية للمنظمة العربية الأوربية للبيئة ، و العضو الفخري للاتحاد الوطني لحقوق الانسان العالمية و اتحاد الشؤون الإنسانية ريجيد، و سفير الأيتام بجدة، و العضو الإستشاري لجمعية رعاية أيتام جدة، و عضو المجلس الإستشاري لجمعية الأيدي الحرفية، و عضو مجلس الإدارة بصحيفة ‘عين الوطن’، و عضو الشرف بصحيفة ‘أضواء الوطن’، و عضو الشرف لصحيفة الأنباء العربية ان نيوز، و رئيس ملتقى “أصدقاء الشريف الراجحي”  

إستضافة ديوانية السالم الإقتصادية للدكتور عمرو المداح المشرف العام على قطاع التخطيط والتطوير بوزارة الحج والعمرة ،للنقاش حول التحول المؤسسي لقطاعات وزارة الحج و العمرة وشركات أرباب الطوائف، وبحضور سعادة الدكتور بسام غلمان وكيل وزارة الحج والعمرة للنقل، و الدكتور عصام ازهر ، و الدكتور عبدالرحمن مأربة، وقد أدار الحوار الاعلامي والكاتب الدكتور عبدالعزيز قاسم .

رحب سعادة الشيخ محمد السالم بالضيوف الكرام من رجال الدولة و رجال الأعمال والإعلام والحضور الكريم 

استهل الحوار الاعلامي الدكتور عبدالعزيز قاسم كعادته بالترحيب بالضيوف الكرام وقال: أنه هاهي عجلة الأيام تدور ونبدء باكورة هذا العام بعد إجازة الصيف ب”ديوانية السالم الإقتصادية “، وقدم المتحدث الرئيسي وضيف الشرف وهو د.عمرو بن رضا المداح.

وسلط الضوء على عنوان لقاء اليوم “التحول المؤسسي في وزارةالحج و العمرة و القطاعات التابعة لها و المشرفة عليها” وقال ممازحاً بانه عنوان قاتل، وأنه متأكد أنه من راس التحول المؤسسي لوزارة الحج والعمرة والقطاعات التابعة لها والمشرفة عليها هو عنوان عام لكن المادة الرئيسية كانت حديث المجتمع قبل شهرين واخذ ضجةً كبيره في وسائل التواصل الإجتماعي .

ابتدء د. عمرو المداح بالتنويه أنه يفتخر باليوم الوطني وأنه تشرف بالإجتماع مع صفوة المجتمع، واليوم نحاول أن نسلط الضوء على توجه الوزارة المعتمد حالياً ، سواءً في الحج او التغير الكبير الحاصل في منظومة العمرة والان سنوضح ماهية المنطلقات اللتي نسير عليها، إن جميع التغيرات ابتدئت بعد إنطلاقة رؤية 2030 ومايقدم هو لهدف تحقيق رؤية المملكة 2030.

كان المطوف في اخر الموسم يحصل على مبالغ قد تصل من 250 الف الى 500 الف ، ماهو التغير الذي سيبدء بالحدوث، خطوة نستذكر ماكان يحدث في الطوافة قبل 15 الي 20 سنه ماضية ، اما الآن إن انتهى الى مبلغ 40 الف يحمد ربه ، ماذا حدث ؟ اللي صار لمادخلت شؤون البعثات في التنظيم والاختيار للتعاقدات الخاصه ب حجاجهم بدئت تحدث متغيرات وبدئت تصير الفائدة للمنظومة الأقتصادية للخارج اكثر منها للداخل ، مثلاً اصبح يختار سكنه ويقول ان هذا السكن مناسب لحجاجي وياخذه مثلاً بمليون ومن ثم يبيعه لهم ب 10 مليون ، ولم يباع الا السكن الضعيف الغير مؤثر إقتصادياً ولم يركز على خدمة حجاج بيت الله ، وفي الاخر الاستفادة ذهبت لمجموعة أشخاص .

والهدف الاخر إن الشركات أصبح لديها تنظيم أفضل وتستطيع بيع عروض بشكل باقات و بأعداد كبيرة ، وتمتلك ثقة بالقدرة التحتية للمشاعر المقدسة الخاص بها في القدرة التنظيمية وأصبح يوجد قدرة لاستيعاب الاعداد وهذا ماننسقه الان مع الهيئة الملكية والمشاعر المقدسه والأماره والتنظيمات المختلفه ” أنه كيف تعمل بالشكل الصحيح مجتمعة ” وكيف يكون عندي بنية تحتيه تدعم الخلاصة، لكن الشركات إن إشتغلت بشكل منظم نستطيع ان نحصر الأعداد وأقدر أعيد جدولتهم وترتيبهم بالشكل الصحيح لأنه عدم وجود الشفافية في بعض المراحل من الباقة ومن الرحلة بيضرني لعدم القدرة على تنظيمهم ، فرضاً لو احصينا عدد (50 )خمسون فرد من البدايه يكون فيه تنظيم مقارنةً ب عدد غير محدد او مفاجيء استطيع أن أوفر المكان و المساحه المريحه لهم .

تفضل سعادة الدكتور بسام غلمان وكيل وزارة الحج والعمرة للنقل وقال : إن هذا الموضوع يستحق أن نتحدث عنه لأيام ولأسابيع ، وجزى الله خيراً الدكتور (المداح) أنه أوجز الحديث بشمولية عن هذا الموضوع المهم في دقائق محدودة للغاية، وعندي أربع نقاط سأعرج عليها في ثواني :
– موضوع التحول المؤسسي لايشمل مؤسسات المطوف الخارجي الستة “6”فقط بل يشمل معهم “مؤسسة الأدلة ” و “مكتب الأدلاء الموحد” و ” مكتب السداد و ” اذاً يوجد “٩” كيانات هي المشمولة بنظام مشروع التحول المؤسسي .
– ثانياً فيما يخص الأهداف من خلف البرنامج ودور المؤسسات هو دور تثقيفي توعوي تنفيذي ، لذلك الآن الكرة في ملعب المؤسسات ، الآن الوزارة أصدرت اللوائح التنفيذيه للنظام فهذا هو أقصى الأمول حالياًمن الوزارة في هذه المرحلة ، أرى شخصياً أن المرحلة القادمة يعتمد على دور المؤسسات و مجالس إدارات المؤسسات في الكيانات التسعة المستهدفة في التحول هو الدور الرئيسي الأكبر في إنجاز هذا المشروع الوطني الكبير وفي ابراز وتحقيق أهدافه وماتطمح إليه الدولة من وراء هذا البرنامج وتفاصيله المختلفة ، إن تحويل الشركات لتصبح كيانات تجاريه ، أنا أرى هذه هي الفائده الأكبر ، ذكر الدكتور عبدالعزيز والدكتور يوسف موضوع ماتملكه المؤسسات من رؤوس أموال ومن أصول وقد تصل أصول بعض المؤسسات الى مايقارب المليار وتتخطاه و بعض المؤسسات قد تصل الى ستمائة مليون و لايجوز أن تجمد هذه الأموال وهذه الأصول ولايستفاد منها و لاتنمى و لاتستثمر ، فإن لم يكن من التحول المؤسسي فائدة الا أن تظهر هذه المؤسسات بصورة كيانات تجاريه قادرة على الاستثمار و إنماء رؤوس الأمرال فهذا يكفي.
– ماأشار له أخونا الفاضل مشاريع الإرتباط بين محطة القطار الى محطة المترو ، إن الوقت اللذي أقر فيه وخطط فيه لتنفيذ مشروع قطار الحرمين كان مخطط له أن يبدء العمل في مشاريع المترو مترو مكة و مترو جدة و مترو المدينة ، لذلك الى الان في المخطط الشامل لمحطات قطار الحرمين ملاصق لكل محطة من محطات قطار الحرمين محطةً للمترو ، أراد الله سبحانه وتعالى أن نبدء في مشروع قطار الحرمين وننجزه ونشغله ومشاريع المترو لمد تبدء إلى الآن .

ثم ألقى سعادة الشيخ سليمان النملة كلمة بدئها بشكر المستضيف صاحب ديوانية السالم ، سعادة الشيخ محمد السالم وشكر أيضاً الدكتور عبدالعزيز قاسم لما يقدمه دائماً ، وأثنى على الدكتور المداح وقال بأنه رجل شاب وأضاف الكثير من المعلومات أظهر للجميع طموح الشباب ، وللأخ والصديق الدكتور بسام غلمان أيضاً له جهود مقدرة ومعتبرة في قطار الحرمين ثم في هذه الوزارة المهمه”وزارة الحج والعمرة”حقيقة إستبشرنا بتخفيض الرسوم إلى ثلاثمائة ريال، وهذه بشرى وبركة لنا ولدولتنا ، وتنظيم مؤسسات الحج له عدة جوانب إيجابية منها السمعة الجيدة لدولتنا ، وأشيد بالتحول لهم الى شركات مساهمة لكن ارجو ان تبقى الوزارة محكمة لهذه التحولات لكي تصل هذه الشركات الى النجاح.

وتم تكريم الدكتور المداح من قبل ديوانية السالم الاقتصادية بشهادة تقدير لجهوده المبذولة وعرفاناً له بالشكر لحضوره، وقدمها له الشيخ محمد السالم و الدكتور بسام غلمان .

وقد أعرب الدكتور عمرو المداح عن سعادته بالحضور والإجتماع مع صفوة المجتمع والشباب المعطاء للوطن وقدم الشكر الجزيل للشيخ محمد السالم على إتاحة هذه الفرصة له.

ومن جهته أوضح الدكتور الشريف محمد الراجحي ان لديوانية السالم الاقتصادية دور اقتصادي ريادي، وأن لها الاسبقية في منطقة مكة المكرمة عن العديد من مختلف الديوانيات التي احتذت بها، وأن الشيخ محمد السالم سباق دائماً لكل ماهو وطني ومفيد للاقتصاد الوطني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق