الدولية

رسميا .. وزير إسلامي سابق يترشح للانتخابات الرئاسية في الجزائر

كشف عبدالقادر بن قرينة وزير سابق ورئيس حزب إسلامي، اليوم السبت، عن ترشحه للانتخابات الرئاسية الجزائرية المقررة في 12 ديسمبر المقبل.

وبعد هذا الإعلان، أصبح «بن قرينة» صاحب الـ57 عامًا أول مرشح رئاسي بشكل رسمي لخلافة عبدالعزيز بوتفليقة، إذ ينتظر الجميع تأكيد ترشيح علي بن فليس رئيس الحكومة الأسبق ومنافس الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة في 2004 و2014.

وقال في مؤتمر صحافي: «أعلن أمامكم اليوم تقدمي للترشح لرئاسة الجمهورية في الاستحقاق الانتخابي المقرر يوم 12 ديسمبر 2019، وأسعى لإحداث القطيعة مع الاستبداد والفساد ولأعيد الثقة بين الشعب ومؤسسات دولته».

وترشح «بن قرينة» لانتخابات 18 أبريل التي تسبب في بدء الحركة الاحتجاجية في 22 فبراير بعد ترشيح بوتفليقة لولاية خامسة وهو على فراش المرض، وشغل منصب وزير السياحة بين 1997 و1999 في حكومة ائتلافية شارك فيها حزبه السابق حركة مجتمع السلم

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى