المقالات

٨٩ عام من الحب

بقلم : نغم محمد 

 89 عام من الحب والعطاء حب متبادل بين هذه الأرض وحكامها وشعبها وكل من يقيم عليها .. حب عظيم لبلد عظيم لم يرى العالم وفاء أكثر من وفاء أبنائه له .. نتحدث دوماً .. ونعترض ونغضب .. ولكن عندما تأتي لحظة الحقيقة نجد أنه لا يصح إلا الصحيح .. فمملكتنا فخر وعز لنا أمن وأمان يتمناه الكثيرون .. حاول الكثيرون الإساءة لها ولكنها بلد أنجبت أبناء يبرون بها بكل تقلباتها وكل أوضاعها متمسكين بحبهم لها يفخر الصغير قبل الكبير بهذا الشموخ .. حينما نعرف معنى كلمة الوطن .. نقول الوطن هو المملكة العربية السعودية.. هي المكان الذي يستوطن قلوبنا هي منبع عِزنا وفخرنا .. نقف ضد كل عدو لها .. ولمن لا يعرف معنى الوطن عش في بلادي وستعرف معنى الإنتماء ومعنى الفخر ومعنى الوطن .. وطني هو المكان الآمن لكل من جارة الدنيا عليه .. هو المستقر لكل من لا مأوى له .. وطني هو الذي يمد يده للخير دائماً فلم نجد بلد تعاني إلا ويكون وطني هو أول من يمد يد العون لها ولا انسان يشكو ضيقة العيش إلا ويهب الشعب بأكمله لمساعدته .. وحينما ثار بعض الأعداء على مملكتنا وأرادوا نشر الفتنة بيننا .. ثار الشعب عليهم مدافعاً وقلنا لهم ابحثوا عن وطن عقيم .. فوطني له أبناء بارين به عاشقين لترابه لن يتخلوا عنه مهما فعلتم .. وبهذا اليوم الرائع نحتفل ونرفع رايات الحب والولاء والإنتماء لهذا الوطن .. كل عام ومملكتنا ومليكنا وولي عهدنا وشعبنا العظيم بألف خير وحفظ الله المملكة العربية السعودية ومليكها وولي عهده وشعبها من كل شر .. كل عام وأنت بخير يا وطني ..

مبادروة ملتزمون

‫3 تعليقات

  1. مقال رائع استاذة نغم..وليس عجيباً ولاغريباً ان اتمعن بابداعكِ المتواصل..وكيف لا وانتِ تكتبين عن بلد عريق كالمملكة العربية السعودية..ماذا عساني ان اقول..وهل تسعفني الكلمات..وهل تتواصل المعاني مع بعضها لترسم قلباً يليق بوطنٍ ليس كبقية الأوطان.. فيه هبط الوحي..ومنه خرج نور المصطفى صلى الله عليه وسلم برسالة الإسلام الخالدة..وطنٌ شع منه السلام..وجمع الإنسانية على الحب..المملكة العربية السعودية وكل عام وهي من ازدهار إلى آخر..تطور وتقدم على قدم وساق..على مسيرة ملوكها تسير بخطىً ثابته الى مبتغاها في الرفعة والرقي..هي ملاذٌ وأمان وسلام..ومهما حاول المتخبطين والأعداء النيل منها فلن يستطيعوا ان ينالوا شيئاً سوى الخزي والعار والانكسار والذل والهوان..فالمملكة العربية السعودية بقيادتها الرشيدة ملكاً وولياً للعهد وحكومتها وشعبها الأبي اقوى من كل المخططات والمؤامرات..وفي كل عام تتألق بين الأوطان..
    واقول لبلدي الثاني المملكة العربية السعودية ولاهلي الشعب السعودي الشقيق الأصيل كل عام والمملكة العربية السعودية وشعبها بألف خير..واتمنى لكم الازدهار والتقدم..وحفظكم الله..
    ودام عزك يا وطن.

  2. مقال جميل و رائع و يحمل في طياته الكثير من الحب لهذا الوطن الغالي على قلوبنا جميعا وهو حب تستحقه هذه البلاد لكل ماتفعله من أجل مواطينها و المسلمين في جميع أنحاء العالم.
    قلمك جميل يا أستاذة نغم و اختيار موفق للمقال كالعادة.. تحسد هذه الصحيفة على وجود كاتبة بهذه الكفاءة والموهبة في الكتابة.

  3. مقال جدا جميل و رائع أستاذه نغم و ليس بغريب عليكي كل هذا الإبداع و إختيارك الجميل للكلمات و التعابير التي تناسب تماما كل مقالاتك .. مثل هذا المقال الجميل جدا عن مملكتنا الحبيبه الغاليه و التي بينت مكانتها العاليه في قلوبنا و قلوب المسلمين جميعا و بينت كل التضحيات التي قدموها أولاة أمرها لإستقرارها و أمنها و أمانها و الحفاظ عليها و جعلها قدوه لكل البلدان الأسلاميه و العربيه ..
    فعلا قلمك مبدع أستاذه نغم و من النادر في هذا الزمان أن نرى كاتابا مبدعين بمستواك الرفيع ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى