الدوليةشريط الاخبار

عربيات في اليوم الوطني : أنموذج مشرف لنجاح المرأة المسلمة المرأة السعودية صانعة الأجيال والسلام

الحدث – متابعة

في الذكرى 89 لتوحيد المملكة على يد الملك عبد العزيز آل سعود – رحمه الله – والتي تصادف 23 سبتمبر من كل عام هنأت مثقفات وإعلاميات عربيات المرأة السعودية بهذه المناسبة الكريمة وهذا اليوم العزيز على قلب كل عربي ومسلم داعيات الله أن يجعل هذا البلد الكريم آمناً وسنداً للمظلومين في كل أرجاء المعمورة مؤكدات أن المرأة السعودية تخطت كل العوائق وحققت الانتصارات بأيقونة تعزيز حقوق المرأة في المملكة “على حد سواء”، وذلك بدعم من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز والأمير الشاب سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان “محمد العزم” فأصبحت حواء المملكة أنموذجاً مشرفاً لنجاح وتقدم المرأة العربية المسلمة في كل المجالات، حيث أبدعت في أمومتها وتربيتها للأجيال وحققت طموحاتها وتطلعاتها فأصبحت مسؤولة وسفيرة.
وبهذه المناسبة العظيمة هنأت الدكتورة آمال ابراهيم رئيس مهرجان المرأة العربية للإبداع قيادة المملكة وأهلها مؤكدة أن السعودية تحتل مكانة مرموقة في قلب وعقل الشعب المصري والذي تربطه علاقات قوية يشهد لها التاريخ بحروف من ذهب مثمنةً مواقف المملكة في دعمها اللا محدود لقيادة وشعب مصر، مشيرةً في الوقت ذاته أن العلاقات بين المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية تعد أنموذجاً يُحتذى في العلاقات العربية ـ العربية، من حيث قوتها ومتانتها وقيامها على أُسس راسخة من التقدير والاحترام المتبادل والمصالح المشتركة.

وأضافت ابراهيم أن مكانه المرأة السعودية منذ إطلاق برنامــج التحـول الوطنــي 2020 كرافد أساسي ومحوري يساهم فـــي تحقيـــق رؤية المملكـــة العربيـــة الســـعودية 2030 التي تعد المقصد الاستراتيجي الأسمى الذي تسعى المملكة للوصول إليه خلال العقد المقبل وتمهد له الطريق بإنجاز إصلاحات طموحة في البنية الاقتصادية السعودية، والقيام بإصلاحات تتيح خفض الاعتماد على الإيرادات النفطية، مقابل تعزيز الاستثمارات، ومساهمة القطاع الخاص.

ولفتت إلى أن المرأة السعودية تقلدت المناصب وحققت إنجازات محلية وعالمية يحتذى بها نتيجة الانفتاح الذي شهدته المملكة في السنوات الأخيرة، وموقف القيادة الحكيمة الداعم لها لإعطاء المرأة السعودية حقوقها التي تمكنها من خدمة وطنها على الوجه الأمثل الذي ترتضيه الشريعة الإسلامية، وذلك في مجال الطب والمجال السياسي والدبلوماسي والعمل التطوعي والإنساني وغيرها من المجالات التي أثبتت قدرة المرأة السعودية على اجتياز أصعب المهام الوظيفية ،هذا إلى جانب المشاركة الفاعلة في مجال ريادة الأعمال من مشروعات اقتصادية بناءة .
وأضافت:”هنا نقتبس بعض كلمات الشعراء في حب المملكة فلتهنأ يا وطني بيومك المجيد، ولتهنأ بنت المملكة بهذه الإنجازات العظيمة”. وختمت حديثها بالقول:” نسأل الله أن يحفظ لنا هذا الوطن القوي بعقيدته، كل عام والمملكة تنعم بمزيد من التقدم والازدهار والأمن ودامت السعودية واجهة العالم الإسلامي”.

أما مسؤولة دائرة المرأة بالاتحاد العام لعمال فلسطين وجدان البحيصي فقالت في رسالتها:” صديقتي العزيزة المرأة السعودية ما أعظمك، تعجز الكلمات والأشعار عن وصف طموحاتك وإنجازاتك التي تخطت حدود السماء بدعم من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وقائد الشباب الأمير محمد بن سلمان، حفظهما الله ، كان دعماً حقيقياً واضحاً مكن المرأة السعودية من إثبات وجودها ومكانتها في مجالات عديدة منها العلمية والثقافية والاقتصادية وساعدت المرأة السعودية على تولي أعلى المناصب ليس غاية في حد ذاتها وإنما تأكيد لجدارتها وكفاءتها وقدرتها الكبيرة التي يمكن من خلالها أن تخدم بها مجتمعها ووطنها وتلبية طموح شريحة واسعة من النساء في مختلف المواقع على كافة المستويات لك مني أيتها المرأة السعودية كل الاحترام والتقدير كما أهنئك بالعيد الوطني السعودي وهو اليوم الوطني المميز في مملكتك والغالي علينا في كافة البلدان العربية والإسلامية.

كماهنأت الإعلامية اللبنانية نجوى الاسكندراني المملكة في ذكرى اليوم الوطني وقالت:” نتمنى دوام الأمن والأمان والاستقرار للمملكة وللمرأة السعودية استكمال خطواتها، نحو التمكين والتطور، المتناسب مع ثقافة المجتمع ومتغيرات العصر لدفع عجلة التنمية الوطنية على مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص، فنحن نشاهد كفاءة المرأة السعودية في كل المجالات ونشجعها على المشاركة الكاملة في سوق العمل وتنمية مواهبها واستثمار طاقاتها وتمكينها من الحصول على الفرص المناسبة لبناء مستقبلها والإسهام في تنمية مجتمعها واقتصاد بلدها”.

المصدر – صحيفة البلاد السعودية

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق