الدوليةشريط الاخبار

اعتقالات وعمليات هدم واقتحام للأقصى

الحدث – فلسطين

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي تصعيدها وانتهاكاتها بحق الشعب الفلسطيني وممتلكاته، وشنت حملة اعتقالات، اليوم الاربعاء، طالت 17 مواطنا، بينهم وزير شؤون القدس وسيدة وخمسة أطفال، وهدمت منزلا جنوب الخليل، وخيمة تضامن في بلدة السواحرة شرق مدينة القدس المحتلة، فيما اقتحم مستوطنون بينهم رئيس الشاباك السابق المسجد الأقصى المبارك.

فيما منعت سلطات الاحتلال وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني من دخول القدس، وهددت باعتقاله.

وكان من المقرر أن يزور المجدلاني العاصمة القدس، لتفقد عدد من الجمعيات الخيرية والمؤسسات التي تعنى بتقديم خدمات للفئات الفقيرة والمهمشة، إضافة إلى توقيع عدد من الاتفاقيات التي تنظم سير العمل بين الوزارة والمؤسسات الشريكة.

فيما اقتحم عشرات المستوطنين بينهم رئيس الشاباك السابق آفي ديختر باحات المسجد الأقصى، بحراسه مشددة من قبل شرطة الاحتلال، حيث نفدوا جولات استفزازية داخل باحاته، بعد أن اقتحموه عبر باب المغاربة.

كما هدمت جرافات الاحتلال خيمة التضامن التي نصبها أهالي بلدة السواحرة شرق مدينة القدس المحتلة ونشطاء ضد الجدار والاستيطان، احتجاجا على إقامة بؤرة استيطانية جديدة على جبل المنطار شرقا، في الخامس عشر من أيلول الجاري.

وكانت سلطات الاحتلال قد أخطرت الأسبوع الماضي بهدم الخيمة.

فيما هدمت جرافات الاحتلال منزلا يتكون من طابقين في منطقة الهجرة جنوب مدينة الخليل، وغرفة زراعية في منطقة سهل البقعة شرقا.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى