المقالات

الملك سلمان .. مصدر فخر المرأة السعودية

بقلم /سارة بنت عبدالعزيز ال الشيخ

اذا كان الوطن بأسره يعيش حاليا ذكرى اليوم الوطنى التاسع والثمانين للتوحيد على أيدى الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل” طيب الله ثراه” ، فان للمرأة السعودية ان تفخر في عهد الملك سلمان بن عبد العزيز وولى عهده الامين الامير محمد بن سلمان بن عبد العزيز لما تحقق لها من انجازات غير مسبوقة . لقد اصدرت القيادة الرشيدة سلسلة من القرارات والاوامر الملكية التى عززت من مكانة المراة اسريا واجتماعيا واقتصاديا ، وهى القرارات التى كانت محط أنظار العالم وتقديره على مختلف المستويات . وكان من اللافت في مسيرة تمكين المرأة السماح لها بالحصول على الخدمات بدون موافقة ولى الامر بعد جدال طويل مما يسهم في تعزيز مكانتها وموقعها كمسؤولة عن قراراتها بمفردها ، وكان التحول الاهم تنظيم سفر المرأة للخارج بدون قيود ، و قيادة السيارة في خطوة حازت على تقدير الجميع فضلا عن السماح لها بدخول الاستادات الرياضية . وحرصا على دعمها نفسيا وماليا في مواجهة اعباء المعيشة في حال تعثر استمرار العلاقاة الزوجية ، اصبح بوسع المطلقات وأبنائهن الحصول على مساندة مباشرة من صندوق النفقة وذلك لمن صدرت لهن أحكام قضائية لم تنفذ ، كما تحصل على النفقة من صدرت لهن أوامر قضائية ولا تزال مطالبتهن بها منظورة أمام المحاكم، كما توسع الصندوق لدعم المستفيدات قبل صدور أحكام النفقة بصرف نفقة مؤقتة لهن، تسترد من المبالغ المستحقة لهن بموجب حكم النفقة.
كما دخلت المرأة في عهد الملك سلمان مرحلة تاريخية في حياتها السياسية بالسماح لها بعضوية المجالس البلدية والمشاركة في عملية صنع القرار ، بعد ان شهدت الدورات السابقة المشاركة بالتصويت فقط ، والمؤمل ان يتعزز حضورها في المرحلة المقبلة ، لاسيما وان العمل البلدي هو ركيزة التنمية في المجتمعات المختلفة .في اعتقادى أن للمراة السعودية ان تفخر بحق بما تحقق من انجازات لها في عهد الملك سلمان بن عبد العزيز .

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى