الصحة

تدخل جراحي ناجح لإنقاذ يد مصاب من البتر في مستشفى الملك فهد بالهفوف

أسهم بفضل الله فريق طبي بقسم جراحة التجميل والحروق في مستشفى الملك فهد بالهفوف في إنقاذ يد مصاب من البتر بعد تعرضه لإصابة بالغة الخطورة .

حيث تبين تعرض يده اليسرى لكسور مضاعفة في عدد من عظام اليد وفقدانه الجلد بباطن وظاهر اليد، وتمزق الأربطة والأوتار والأعصاب والشرايين والأوردة.

وقد تمكن الفريق الطبي بقيادة استشاري جراحة التجميل والترميم وجراحة اليد الدكتور نضال آل قمبر من من إنقاذ يد المصاب من البتر بعد عدة إجراءات وعمليات مجهرية تكللت جميعها بالنجاح بفضل الله، حيث يعتبر التدخل الجراحي في مثل هذه الحالة من أكثر العمليات المجهرية تعقيداً ومن أحدث العمليات الجراحية التي تحتاج لمختصين دقيقين في جراحة اليد والأطراف العلوية وتتطلب الدقة العالية في توصيل الشرايين والأوردة الدقيقة ولترميم العظام والأربطة والأوتار والأنسجة والجلد، وذلك لإعادة شكل ووظيفة اليد.

الجدير بالذكر أن هذه العملية تعتبر من الجراحات المتطورة والفريدة من نوعها، وقد أشاد سعادة مدير المستشفى الدكتور مراد الناصر بإنجازات الفريق معبراً عن شكره لكافة الفريق الطبي المشارك، مشيراً الى أن المستشفى أصبح يعد من أفضل المستشفيات ليس فقط من ناحية التجهيزات والتقنيات الحديثة بل بالكوادر الطبية المؤهلة والمتميزة، نظراً لما يحظى به من تدريب مستمر لتقديم أرقى الخدمات العلاجية للمرضى، مما جعل المستشفى مرجعاً طبياً ومركزاً للتدريب والأبحاث المتقدمة في العديد من التخصصات الطبية على مستوى المملكة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق