أخبار منوعة

اختتام مسابقة الشيخ عبدالله الراجحي الأولى لحفظ القرآن الكريم بمحافظة الحريق بحضور المحافظ ورئيس مجلس النظار لأوقاف الراجحي

الحدث

أقيم يوم الأربعاء الماضي حفل تكريم للفائزين بمسابقة الشيخ عبدالله الراجحي الأولى لتحفيظ القران الكريم بمحافظة الحريق، والتي أشرفت على تنفيذها الجمعية الخيرية لتحفيظ القران الكريم بالمحافظة.

وأقيم الحفل بحضور سعادة محافظ الحريق الأستاذ محمد بن ناصر الجرباء وسعادة الشيخ صالح بن عبدالله الراجحي رئيس مجلس النظار والشيخ متعب بن عبدالله الراجحي أمين عام أوقاف الشيخ عبدالله الراجحي، وبحضور رؤساء الجهات الحكومية بالمحافظة وعدد من الأعيان والأهالي.

وافتتح الحفل بآيات من القرآن الكريم تلاها الطالب سعد الهضيبي، ثم تلا ذلك كلمة لرئيس جمعية تحفيظ القران الكريم الشيخ الدكتور محمد بن زيد الجدوع، حيث رحب فيها بالحضور الكريم، ثم تحدث عن دور الجمعية في المحافظة والمراكز التابعة لها بالعناية بالقرآن الكريم والاهتمام بالنشء، كما شكر أبناء الشيخ عبدالله الراجحي على اهتمامهم بعمارة بيوت الله في كل مكان، منوهاً بأن جامع الشيخ عبدالله الراجحي في محافظة الحريق سيبقى منارة علم ستعود ثمرتها لهم ولوالدهم رحمه الله، سائلاً الله ان يجعل ما قدموه في موازين حسناتهم، كما أثنى على دعمهم لهذه المسابقة، مؤكدا بأنها بمثابة تحفيز للطلاب والطالبات للتنافس فيما بينهم لحفظه وتلاوته.

إثر ذلك شاهد الجميع عرضاً مرئياً يحكي مسيرة تنفيذ وتشييد الجامع وما يتميز به، وبعد ذلك ألقى الشيخ عبدالله بن راشد التمامي كلمة الأهالي حيث أشار فيها لاهتمام القيادة الحكيمة في وطننا المبارك بدعم الحلقات والمسابقات التي تهتم بالتنافس على حفظ كتاب الله الكريم وسنة نبيه، مشيرا إلى أن القرآن الكريم هو أساس هذه الدولة المباركة منذ قيامها وحتى وقتنا الحالي، وقدم التمامي شكره لأبناء الشيخ عبدالله الراجحي على إقامة هذه المسابقة التي تحفز الطلاب والطالبات على حفظ القران الكريم والتمسك به.

وبعد ذلك تم تقديم نماذج لتلاوات من القرآن الكريم لعدد من طلاب جمعية تحفيظ القران الكريم بمحافظة الحريق.

فيما ألقى سعادة الشيخ صالح بن عبدالله الراجحي رئيس مجلس نظار أوقاف الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز الراجحي كلمة بهذه المناسبة أوضح فيها سعادته باطلاعه على ثمار هذا الجامع وأنشطته المختلفة، وهي ما كان يسعى لها والده الواقف الشيخ عبدالله الراجحي رحمه الله، وقد تحققت بفضل الله في هذا الجامع وحلقاته كما تحققت في الأعمال الخيرية المتنوعة التي تقدمها أوقاف عبدالله الراجحي داخل المملكة وخارجها وفق عمل مؤسسي منظم.

وبعد ذلك تم تكريم عدد من الجهات المشاركة في حفل افتتاح الجامع، كما تم تكريم الطلاب الفائزين بجوائز المسابقة.
وفي ختام الحفل تم افتتاح الدار النسائية لتحفيظ القرآن الكريم التابعة للجامع، وتجول الجميع في مبنى الدار وأبدوا إعجابهم بما يحتويه من أثاث وتجهيزات وتهيئة لرواد الدار النسائية، داعين الله تعالى أن يجعل ذلك في ميزان حسنات الواقف الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز الراجحي وذريته.

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق