المحليةشريط الاخبار

أمين الشرقية يترأس الاجتماع الثالث للمجلس الاستشاري للأشخاص ذوي الإعاقة

الحدث

أعلن معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير عن مبادرة الأمانة لتحفيز المنشآت (قطاع المطاعم ) كمرحلة أولية في حال استيفاء اشتراطات الوصول الشامل و تطبيقها أعلى المعايير، وذلك تزامنا مع اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة في شهر ديسمبر القادم.

جاء ذلك خلال ترأس معاليه الاجتماع الثالث للمجلس الاستشاري للأشخاص ذوي الإعاقة بالمنطقة الشرقية صباح اليوم الأثنين 22 / 2 / 1441هـ، في قاعة الاجتماعات بالأمانة، والذي نوقش فيه كافة الملاحظات و المقترحات والمبادرات فيما يختص بالوصول الشامل مع الجهات ذات العلاقة.

وأشار معاليه بأن الأمانة تسعى جاهدة إلى تذليل العقبات أمام ذوي الإعاقة وتسهيل كافة الإجراءات من أجل أن ينعموا بكافة المميزات والتسهيلات حتى يكونوا عناصر فاعلة متفاعلة في المجتمع شأنهم في ذلك شأن الأسوياء, تحقيقا لمبادرة الوصول الشامل التي أطلقتها أمانة المنطقة الشرقية, مرحبا بكافة الحضور لهذا الاجتماع للمناقشة والتنسيق فيما يخص كل ما يخدم ذوي الإعاقة من خلال هذا المجلس الاستشاري لذوي الإعاقة.

واستعرض خلال الاجتماع أبرز الإنجازات والمبادرات التي قامت بها الأمانة, حيث أبان مدير عام الحدائق وعمارة البيئة المهندس يوسف المقهوي سعي الأمانة الحثيث بالاستفادة من كافة المرافق الحيوية والوصول الشامل من خلال مبادرة الأمانة في ألعاب الدمج لذوي الإعاقة مع الأسوياء في حدائق ومتنزهات المنطقة الشرقية والتعاون مع القطاع الخاص.

حيث قامت الأمانة بتركيب أكبر لعبة دمج تخدم الأسوياء وذوي الإعاقة بمساحة 2000 متر مربع بالواجهة البحرية بالدمام , وعملت الأمانة على تهيئة كافة المرافق العامة تشمل دورات المياه, ومواقف السيارات بما يتناسب مع ذوي الإعاقة، مشيرا بأن الأمانة ومن منطلق حرصها على اختيار أفضل التصاميم الخاصة بمناطق ألعاب الدمج في الحدائق والمتنزهات قامت مؤخرا بتسليم جائزة أفضل تصميم لمناطق ألعاب الدمج في الحدائق والمتنزهات، وذلك في المسابقة التي تم تدشينها بالتعاون مع شركة المهيدب لخدمة المجتمع ومركز الملك عبدالعزيز الثقافي ‘إثراء’ خلال الفترة من 14 الى 17 اكتوبر بمجمع إثراء بالظهران.

ومن جانبها أوضحت المهندسة أروى بو قبيع أنه ومن منطلق أنسنة المدن التي تسعى إلى تحقيقها أمانة المنطقة الشرقية متمثلة في وكالة التعمير والمشاريع هو جعل حاضرة الدمام صديقة للأشخاص ذوي الإعاقة, حيث قامت الأمانة بوضع خطة زمنية على ثلاث مراحل, لتحقيق مبادرة الوصول الشامل ابتداء من طريق الخليج العربي بالدمام، بحيث يمتد المشروع بامتداد طريق الخليج العربي من طريق الملك عبدالله شرقا إلى دوار الأشرعة غربا, ومشروع المنطقة المركزية، بحيث تمتد المنطقة من شارع الملك عبدالعزيز شمالا إلى شارع الملك سعود جنوبا ومن شارع الحادي عشر شرقا إلى شارع الرابع عشر غربا، ومشروع الواجهة البحرية بالخبر بامتداد شارع الأمير تركي من تقاطع الأمير فيصل بن فهد إلى تقاطع طريق الملك عبدالله.

وأشارت المهندسة أروى بو قبيع بأن نطاق العمل شمل تركيب بلاطات تحذيرية, ووضع الإشارات الضوئية والصوتية للتنبيه وتهيئة معابر المشاة ووضع المصدات وعمل منحدرات للأرصفة ووضع اللوحات الإرشادية واللافتات و تنفيذ أعمال التشجير .

كما أضافت بأنه تمت مراجعة المخططات للحدائق والتحقق من تطبيق معايير الوصول الشامل و الحدائق هي : حديقة الأرجان, حديقة النهضة, حديقة الفيحاء, حديقة الفرسان, حديقة الفاخرية, حديقة الصواري, حديقة الزهور, حديقة الريحان, حديقة الروضة, حديقة الشراع, حديقة 113, وحديقة العزيزية .

وحضر الاجتماع العديد من الجهات الحكومية والخاصة والجمعيات الأهلية ذات العلاقة وأهالي ذوي الإعاقة, حيث أشار مدير فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية الأستاذ عبدالرحمن المقبل على أهمية هذا الاجتماع الذي يجمع كافة الجهات الحكومية و الجهات ذات العلاقة فيما يخدم ذوي الإعاقة وتمكينهم من ممارسة حياتهم الطبيعية بكل يسر, معربا عن شكره وتقديره لأمانة المنطقة الشرقية على جهودها المتواصلة في خدمة هذه الفئة الغالية علينا وإطلاقها مبادرة الوصول الشامل لذوي الإعاقة وكبار السن, مؤكدا في السياق ذاته بأن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تعمل على تذليل العقبات الخاصة بذوي الإعاقة من خلال استحداث الخدمات الإلكترونية الملائمة للأشخاص ذوي الإعاقة.

بعدها قامت الجهات الحكومية المشاركة باستعراض مبادراتهم في تسهيل الوصول الشامل, حيث قام مدير عام الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر الشلعان, بتوضيح الدور التعليمي والاجتماعي الذي اتخذته وزارة التعليم في تحقيق الوصول الشامل, وجهود وزارة التعليم الحثيثة في تبني المبادرات, ودورها في الإرشاد الاجتماعي وتوحيد الجهود بين المنزل والمدرسة .

كما قام قائد حرس الحدود بالمنطقة العميد علي القحطاني بتوضيح دور حرس الحدود في خلق جو من الترفيه وسط بيئة آمنة لذوي الإعاقة باستعراض مبادرة الحرس في إنشاء بعض الشواطئ الخاصة بذوي الإعاقة, وبعض الخدمات التي تُقدم لهم .

وفي ختام الاجتماع استمع معالي أمين الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير والحضور إلى مقترحات وملاحظات ذوي الإعاقة وأهاليهم, ووعد معاليه بأنه سيتم تعزيز المنشآت من خلال إطلاق مبادرات تُعنى لخلق بيئة آمنة لهذه الفئة من المجتمع حتى يتمكنوا من ممارسة حياتهم الطبيعية مع غيرهم من الأسوياء، سواء من خلال مبادرة الوصول الشامل أو غيرها من مبادرات أخرى تعنى بالحلول الشاملة لكل ما يخدم هذه الفئة.

عقب ذلك قام معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير بتوزيع الكتيبات الخاصة بمبادرة الوصول الشامل التي أطلقتها الأمانة على كافة الحضور, كما قام بتكريم بعض الجهات التي ساهمت في مبادرات خدمة ذوي الإعاقة, يشاركه مدير فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية الأستاذ عبدالرحمن المقبل.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق