المحلية

برعاية المهندس الفضلي.. “البيئة” تطلق “حملة التشجير” بزراعة 50 ألف شجرة في متنزه ثادق في يوم واحد تشارك أكثر من 27 جهة حكومية وشبه حكومية وتطوعية

برعاية معالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، تطلق الوزارة حملة التشجير للموسم الحالي، بزراعة 50 ألف شجرة في يوم واحد بمتنزه ثادق الوطني في محافظة ثادق التابعة لمنطقة الرياض السبت المقبل، وذلك بمشاركة أكثر من 27 جهة حكومية وشبه حكومية وتطوعية.
وأوضحت الوزارة، أن الفئات المشاركة في تشجير متنزه ثادق الوطني تضم جهات حكومية وشبه حكومية وجمعيات تطوعية تشمل: مكاتب الوزارة في كل من محافظة حريملاء وحوطة سدير، والمجلس البلدي في محافظة ثادق، وصندوق التنمية الزراعية، وصندوق التنمية الزراعية فرع الرياض، ومتوسطة عبدالعزيز بن عمير، ومتوسطة إبن الحاجب، وكشافة تعليم الرياض، ومشروع تنمية الغطاء النباتي في الرياض، ومدارس أجيال الحضارة الدبلوما الأمريكية، والمستشفى السعودي الألماني، وشركة إدارة وتطوير مركز الملك عبدالله المالي، وبنك البلاد، والشركة الخماسية للأعلاف، وجمعية الكشافة العربية السعودية، بالإضافة إلى جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وجامعة الملك سعود، وجامعة دار العلوم،
كما تشمل الجهات التطوعية المشاركة: جمعية البر الأهلية ببني كبير، وجمعية سدير الخضراء، ومحمل الخير الوقفية، ولجنة التنمية الاجتماعية في محافظة ثادق، ورابطة روضة سدير، ومشتل الزهور والأشجار والنخيل، ورابطة التويم الخضراء، ومكتب وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ورابطة العطار الخضراء، وجمعية آفاق الخضراء.
وبينت الوزارة أن الحملة تستهدف زراعة أكثر من 6 ملايين شجرة في جميع مناطق المملكة خلال الفترة من أكتوبر 2019 وحتى أبريل 2020، بمشاركة جهات حكومية وشراكات مجتمعية وذلك ضمن خطة سيتم تنفيذها خلال هذا الموسم.
وأكدت الوزارة أن “حملة التشجير” تهدف إلى حماية البيئة والحد من التلوث، والوصول إلى بيئة وموارد مستدامة تحقق الأمن المائي، والإسهام في تحسين جودة الحياة، وتبدأ من متنزه ثادق الوطني وستشمل جميع المدن والمحافظات، داعية الراغبين من الأفراد والعائلات والقطاع الحكومي والخاص والجمعيات التطوعية للمشاركة الحملة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى