أخبار منوعة

كامبوس فرانس تطلق حملة اتصال دولية جديدة لإيصال صوت من اختاروا فرنسا لمتابعة دراساتهم

أطلقت “كامبوس فرانس” حملة تواصل غير مسبوقة للترويج لتميّز المؤسسات التعليمية الفرنسية والدورات التي تقدمها في جميع أنحاء العالم.

ووفقاً للاستراتيجية الوطنية الجديدة للجذب بعنوان “أهلاّ بكم في فرنسا/اختاروا فرنسا”، تسّعى “كامبوس فرانس”، وهي وكالة للترويج للتعليم العالي الفرنسي، في تعزيز مكانة فرنسا بصفتها الوجهة المفضلة للدراسات العليا لطلبة المدارس الثانوية والطلبة الدوليين من جميع انحاء العالم. ويتمثل الهدف الذي وضعه رئيس الوزراء في اللقاءات الجامعية الفرنكوفونية في نوفمبر 2018، في جذب 500 ألف طالب من جميع أنحاء العالم بحلول عام 2027، مقارنة مع 340 ألف طالب اليوم. وتحظى هذه الحملة الجديدة بدعم وزارة أوروبا والشؤون الخارجية ووزارة التعليم العالي والبحوث والابتكار. وتساهم هذه الحملة أيضاً في الترويج لفرنسا بصفتها دولةً منفتحة ومقدامة في وسط أوروبا، حيث تجذب المؤهلات العالية من جميع أنحاء العالم إلى مختلف الدورات الممتازة التي تقدمها وتسعى إلى جعلها ذائعة الصيت في مجال التعليم.

وقالت بياتريس خياط، المدير الإداري لـ”كامبوس فرانس”: “في عالم تحتدم فيه المنافسة في مجال التعليم العالي، تسعى فرنسا إلى الحفاظ على مكانتها كبلدٍ مضيف رئيسي واستعدادها لجذب أفضل الطلبة إلى مؤسساتها التعليمية، سواء كانوا من إفريقيا أو آسيا أو أمريكا”.

وصرّحت ساندرا أومو، شابة نيجيرية تعمل في مجال الإدارة الدولية في فرنسا، ومن الملتزمين بحقوق التعليم اليوم: “لقد جعلتني الإقامة في فرنسا أدرك قدرتي على المجازفة، والعثور على ما يناسبني. أعتقد أن كل شيء ممكن عندما نقابل الأشخاص المناسبين ونغتنم الفرص المناسبة”.

تتحدى “كامبوس فرانس” الطلبة من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الخريجين لديها، بالدعوة التالية “ماذا لو أتاحت لكم الدراسة في فرنسا تحقيق أحلامكم؟”.

المشاركة في بناء شخصية الطلبة، الإستراتيجية المُتّبعة في “كامبوس فرانس”
اختارت “كامبوس فرانس” للمرة الأولى وضع الطلاب والخريجين والمؤسسات وجميع أصحاب المصلحة بشكل عام المعنيين في اختيار الدراسات في قلب الحملة الخاصة بها. وغالباً ما يهتم الطلبة بإحدى المؤسسات التعليمية نتيجةً لتوصية أحد الأقارب بها. ويُشكّل ذلك بالتحديد التوصيات والقرابة المعتمدة على نطاق أوسع لتصميم هذه الحملة الجذابة.

أدوات مبتكرة
تعتمد “كامبوس فرانس” على منصة رقمية لبثّ هذه الحملة في نفس الوقت في 256 موقع ومكتب في سفارات فرنسا المتواجدة في 126 دولة. وسيُروّج لهذه الحملة عبر وسائل إعلام مختلفة مثل الإعلانات على شكل ألعاب تفاعلية حول موضوع “أحلام” الموّجه للطلبة الشباب، وملصقات تتضمن عشرات الخريجين من المدارس الفرنسية الذين أصبحوا وجوه هذه الحملة، وكذلك أدوات عديدة للرسوم المتحركة على وسائل التواصل الاجتماعي (شهادات، ومسابقات) تستهدف الطلبة في جميع أنحاء العالم.

ويتمحور إطلاق هذه الحملة الواسعة حول الإجراءات الرقمية، إضافةً إلى العلاقات العامة مع المؤثرين في مناطق مختلفة. ويتمثّل أحد أبرز العناوين في هذه الحملة بإطلاق منصة جديدة على الموقع الإلكتروني تحمل عنوان “حقق حلمك”. وتستضيف هذه المنصة الحملة التفاعلية حول موضوع الحلم، وجميع الملصقات الـ12 التي تُسلط الضوء على ملفات شخصية لستة رجال وست نساء، جميعهم من الطلبة الأجانب السابقين الذي قَّدِموا للدراسة في فرنسا.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق