الدولية

« أردوغان » يتعطش لسفك الدماء ويهدد بضرب الأكراد

هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، بأن بلاده ستخلي منطقة الحدود مع شمال شرق سوريا من وحدات حماية الشعب الكردية السورية إن لم تنفذ روسيا التزاماتها المنصوص عليها في الاتفاق.

ويدل هذا التهديد على تعطش أردوغان لسفك الدماء؛ لعدم وجود أسباب موضوعية لتهديده الذي جاء رغم انسحاب المقاتلين الأكراد من المنطقة المستهدفة من العملية العسكرية التركية في شمال سوريا، ونشر روسيا وحدات للشرطة العسكرية بناء على الاتفاق المبرم بين الطرفين.

ويتضمن الاتفاق المبرم بين أردوغان وبوتين، يوم الثلاثاء الماضي، بأن تتكفل الشرطة العسكرية الروسية وقوات حرس الحدود التابعة للنظام السوري بإبعاد مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية لمسافة 30 كيلومترًا من الحدود.

وسبق لـ«أردوغان» أن هدد بفتح البوابات أمام اللاجئين للتوجه إلى أوروبا إن لم تدعم الدول الأوروبية خطط أنقرة لإقامة «منطقة آمنة» بشمال شرق سوريا.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق