الدوليةشريط الاخبار

الملحقية الثقافية السعودية تشارك فعاليات” منتدى مسك للإعلام”

الحدث: مها العواودة

شاركت الملحقية الثقافية السعودية بالقاهرة في فعاليات منتدي ” مسك للإعلام ” الذي نظمه مركز المبادرات في مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية “مسك الخيرية” ليوم واحد تحت عنوان “التحولات الذكية في صناعة الإعلام”، بمشاركة نخبة من المتحدثين والمختصين من 12 دولة حول العالم، كما شهد المنتدى 8 جلسات و10 ورش عمل وعدد من العروض التقديمية للجهات الرائدة في مجال الإعلام.

وبحضور سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين بالقاهرة والمندوب الدائم للمملكة لدى جامعة الدول العربية الأستاذ/ أسامة بن أحمد نقلي ونخبة من السفراء والوزراء ورجال الدولة والشخصيات الإعلامية والعاملين في شتى مجالات الإعلام الصحفي والرقمي والمرئي من مختلف دول العالم .

ان الهدف من تدشين المنتدى هو العمل على رفع مستوى الوعي لدى الشباب بالتطورات والحلول الإعلامية المختلفة في خدمة الأفراد والمجتمعات، مع استكشاف فرص العمل المتاحة أمام الشباب في كل مجالات الإعلام، وتسريع نقل المهارات والخبرات والتقنيات المتقدمة في مجال الإعلام بكافة أشكاله إلى الشباب العربي .

وقال السفير ” نقلي ” إنه وفقا للمواقف السياسية يتم تحديد اساليب وصيغ الخطاب الاعلامي الذي يجب ان يتسم بالانضباط، مشيراً إلى انه يوجد جيل جديد من الاعلاميين يتميزون بمواكبة العصر، ونحن دوما نؤمن بتعاقب الأجيال ما ادي لظهور جيل من الاعلاميين من اصحاب الرؤي المتطورة وقد اسهمت المؤسسات والاجهزة الإدارية في صقل خبرات هذا الجيل.

كما أكد المنتدي في دورته الجديدة على أهمية مواكبة الذكاء الاصطناعي في الإعلام ورفع مستوى الوعي لدى الشباب العربي بالتطورات والحلول الإعلامية في خدمة الأفراد والمجتمعات، واستكشاف فرص العمل المتاحة في كافة مجالات الإعلام، وتسريع

نقل المهارات والتقنيات المتقدمة في مجالات الإعلام ، والإسهام في تمكين المنطقة من تحقيق الريادة في صناعة المحتوى الإعلامي، وتحقيق التواصل المثمر بين الشباب.

من جانبها حرصت الملحقية على دعوة الطلبة والطالبات السعوديين الدارسين في الجامعات المصرية لحضور فعاليات المنتدى لما له تأثير ايجابي على حياتهم التعليمية لكي يدركوا ما الذي يدور حولهم من تكنولوجيا الاعلام الرقمي ،و أثنت الملحقية بالدور الذي توليه القيادة السعودية الرشيدة لشباب هذا الوطن باعتبارهم الركيزة الأساسية لتنمية المجتمع، وأن قطاع التعليم يعتبر من أهم القطاعات الأساسية في التنمية البشرية، ويمثل استثماراً استراتيجيا في رأس المال البشري لإسهامه المباشر والكبير في رفعة ورقي المجتمعات، وهو ما تحرص عليه الملحقية من أن تكون مصاحبة للتطور التكنولوجي والرقمي الذي يحدث في العالم بما يصب في تقديم خدمات متطورة وسريعة للطلبة السعوديين الدارسين بجمهورية مصر العربية بما يتماشى مع لغة العصر، من خلال الموقع الالكتروني.

 

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق