أخبار منوعة

بسعة 500 سرير.. افتتاح مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالخبر

الحدث

افتتح الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية بحضور نائبه الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز ووزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة وعدد من المسؤولين ولفيف من رجال الأعمال بالمنطقة مستشفى الدكتور سليمان الحبيب الجديد بمدينة الخبر.

حيث بدأ الحفل بآيات من القرآن الكريم، أعقبه كلمة ترحيبية لمجموعة الدكتور سليمان الحبيب الطبية، ألقاها البروفيسور الدكتور عبدالله الحربش نائب الرئيس التنفيذي لشؤون الأطباء ثمّن فيها رعاية أمير المنطقة الشرقية لحفل افتتاح المستشفى ودعمه المتواصل واللا محدود؛ وذلك منذ أن تَشَرّفنا بوضع حجر الأساس لهذا المستشفى، والذي تم إنجازه في وقت قياسي لم يتجاوز 36 شهرًا؛ حيث يضم بين جنباته أفضل الكفاءات الطبية والفنية والإدارية من أبناء وبنات الوطن، الذين نجحوا -ولله الحمد- مع بقية زملائهم في وقت قياسي وخلال مرحلة التشغيل في قيادة المستشفى نحو نيْل شهادة اللجنة الدولية لاعتماد المستشفيات jci.

واختتم أ.د الحربش كلمته، مؤكدًا التزام المجموعة بدعم وتأهيل الطاقات السعودية الشابة، والسعي نحو توطين المزيد من الوظائف في مختلف التخصصات وزيادة برامج الزمالة الطبية، التي وصلت إلى 14 برنامجًا لتدريب الأطباء السعوديين، ودعم مسيرة البحث العلمي عبر إطلاق العدد الأول من مجلة د.سليمان الحبيب البحثية HMJ.

ثم تلاها كلمة لمدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية د.إبراهيم بن عبدالكريم العريفي، التي هنأ فيها مجموعة الدكتور سليمان الحبيب على تدشينها هذا المستشفى المتميز والفريد من نوعه، والذي بدوره يدعم مسيرة القطاع الصحي الخاص نحو التوسع في تقديم الخدمات الصحية الراقية على مستوى المملكة.

وأكد في كلمته التزام وزارة الصحة بتهيئة البيئة الاستثمارية المثلى للقطاع الصحي، وجعلها أكثر جاذبية باعتبار أن صحة الإنسان تأتي على رأس الأولويات لتقديم خدمة صحية أفضل للمواطن والمقيم، وتحقيق الأمن الصحي؛ ليستطيع القيام بمهامه وأدواره وفقًا لرؤية 2030.

وشدد في كلمته على أهمية الشراكة مع القطاع الخاص، وحرص المجموعة على التواجد بالمنطقة الشرقية.

بعد ذلك تم عرض فيلم مرئي عن خدمات وتجهيزات وإمكانات مستشفى د.سليمان الحبيب بالخبرثم تكريم أمير المنطقة الشرقية والشركات المساهمة في إنجاز هذا المشروع الضخم.

وفي تصريح خاص للدكتور سليمان الحبيب رئيس مجلس إدارة مجموعة الدكتور سليمان الحبيب، أعرب عن عميق شكره وتقديره لأمير المنطقة الشرقية على رعايته الكريمة وتفضله بافتتاح مستشفى الخبر؛ مشيرًا إلى أن ذلك يعكس حرصه واهتمامه على دعم المشروعات التنموية، كما ثمّن متابعته لمشروع الخبر منذ أن تم وضع حجر الأساس قبل 36 شهرًا ووصولًا إلى مرحلة التشغيل الكامل للمستشفى، وبالتأكيد فإن هذا أمر غير مستغرب عليه.

وأضاف د.الحبيب أن هذا المستشفى يُعد إضافة مهمة للقطاع الصحي الذي يخدم المنطقة، وسيمثل نقلة نوعية في الرعاية الصحية التي يحظى بها أبناء المنطقة الشرقية، وإضافة لمنظومة السياحة العلاجية بالمملكة؛ إذ تم تصميمه وتجهيزه وفق أعلى المعايير العالمية التي تحافظ على البيئة، مضيفًا أن المستشفى يعمل بالنظام الرقمي المتكامل Digital Hospital والذي يربط 100 نظام مع بعضهم البعض؛ بما يضمن تقديم الخدمات التشخيصية والعلاجية في أسرع وقت ممكن.. كما تم إنجازه في وقت قياسي لم يتجاوز 36 شهرًا فقط من الإنشاء إلى مرحلة التشغيل؛ حيث إنه يتألف من 22 طابقًا بمساحة تتجاوز 290 ألف متر مربع، ومواقف تتسع لحوالى 2000 سيارة، وحدائق بمساحة 2383 مترًا مربعًا، بالإضافة إلى مهبطً للطائرات لاستقبال الحالات الحرجة، كما أنه مصمم وفقًا لأعلى المعايير العالمية التي تحافظ على البيئة.

وأضاف د.الحبيب أن المستشفى تصل قدراته الاستيعابية لحوالى 500 سرير، و310 عيادات تغطي أكثر من 60 تخصصًا طبيًّا، كما يضم 71 سريرًا للعناية الحرجة للأطفال والكبار وحديثي الولادة والعناية القلبية، و10 تخصصات طبية دقيقة بطب الأطفال، و66 سريرًا للأطفال الخدج وحديثي الولادة، و62 سريرًا للطوارئ، و4 غرف للعزل؛ علاوة على 17 غرفة للولادة الطبيعية، وغرفتان للولادة القيصرية، و45 حاضنة ذكية للأطفال، و4 غرف للقسطرة القلبية، و20 غرفة للغسيل الكلوي تطبق أعلى معايير السلامة والكفاءة، إضافة إلى 12 غرفة عمليات رقمية تُعد الأحدث بالمنطقة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى