المحلية

24 ألف غرفة فندقية جديدة تشعل التنافس بين 30 شركة في “معرض مكة لتأثيث الفنادق”

تبدأ المنافسة بين 30 شركة محلية، للفوز بنصيب الأسد في المشاريع الفندقية الجديدة التي تشهدها مكة المكرمة، والتي تتجاوز 100 برجاً، ستضيف 24480 غرفة فندقية بحلول2020.
يكشف عن ذلك من خلال فعاليات أضخم معرض متخصص تشهده العاصمة المقدسة، حيث تطلق الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة في الفترة من 18 إلى 20 نوفمبر المقبل، الموافق “21 إلى 23 ربيع الأول 1441، “معرض مكة الأول لتأثيث الفنادق”، بمقرها الرئيسي على طريق الامير محمد بن سلمان.
ويجمع المعرض نخبة من أبرز وأهم المستثمرين السعوديين في قطاع الضيافة، خلال النسخة الأولى التي تحظى بأهمية كبرى، بعدما قدرت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني حجم الاستثمارات الفندقية بالعاصمة المقدسة بـ143.9 مليار ريال، في ظل النمو اللافت لقطاع الضياف، وازدهار مشاريع البناء الضخمة من شقق مفروشة وفنادق، وبالتواكب مع التوسع الهائل الذي تشهده المملكة في الحج والعمرة، والتسهيلات التي قدمتها الدولة لمنح التأشيرات للقادمين من الخارج.
وأكد رئيس مجلس ادارة غرفة مكة المكرمة هشام كعكي، تضع مقدراتها الكاملة لتحقيق الاقتصاد المزدهر، والمجتمع الحيوي وفقا لتوجهات رؤية 2030، مبينا أن المعرض الذي يستهدف السوق المحلي في نسخته الاولى، يجذب أكثر من 30 شركة محلية، ويضم عددا من صناع القرار بمجال الضيافة من جميع أنحاء المملكة، منهم الرؤساء التنفيذيين، مصممي الديكور، مديري المطاعم وغيرهم، ويهدف إلى جمع قطاعات الضيافة في قلب المشاريع الفندقية التي يتم إنشاؤها حالياً، سواء المستثمرين أو المطورين العقاريين، أو المهتمين بالشأن العقاري والفندقي، من اجل إبرام العديد من الصفقات التجارية التي ستعود بالنفع على كل الاطراف، وسيكون المكان المناسب لعدد من الموردين الذين يقدمون علامات تجارية وطنية عالية الجودة تثري قطاع الضيافة، وتساهم في تعزيز قدرة المنتج السعودي.
ولفت إلى أن حجم الاستثمار العقاري في مكة المكرمة تجاوز حاجز الـ 750 مليار ريال، وبات الرقم مرشحاً للارتفاع سنوياً مع تزايد حجم الأعمال والاستثمارات التي تطرح بشكل دوري في مكة التي تعد قلب العالم الإسلامي النابض، والتي تستقبل سنوياً ما يقارب من 15 مليون حاج ومعتمر، وتتطلع في ظل رؤية المملكة الطموحة 2030 ، الوصول إلى 30 مليون حاج ومعتمر وزائر سنوياً، مع الزيادة المطردة للطاقة الاستيعابية للمرافق الفندقية.
وأشار هشام كعكي إلى أن المعرض يستهدف أكثر من 5 آلاف زائر متخصص في أيامه الثلاثة، ويوجه إلى 5 فئات رئيسية تضم، موردي مواد البناء في الفنادق، مطورو العقارات الفندقية، المهندسون والمصممون، المستثمرين في قطاع الانشاءات، والمقاولون، حيث يركز على معدات ومستلزمات التركيب والإكسسوارات الخاصة بالفنادق، اللافتات والمصاعد، خدمات تأجير وصف السيارات، مرافق المؤتمرات، خدمات التوظيف والمناسبات الاجتماعية، خدمات التصوير الفوتوغرافي والفيديو، ويقدم حلولا لبناء وتطوير وتجهيز المرافق الرياضية متعددة الأغراض والمنتجعات وغيرها من الممتلكات الترفيهية، وحلول وتصميم معدات تطوير وبناء حمامات السباحة والمنتجعات الصحية، ويهتم بموردي منتجات وأدوات السباحة.
وشدد على أن النسخة الاولى ستركز بشكل كبير على كل ما يخص تأثيث الفنادق الجديدة من ديكورات وإضاءة وتصميم، تشمل أثاث ومفروشات، إكسسوارات وديكور، ستائر وأقمشة، تنجيد، ورق حائط ودهانات، أرضيات وسجاد، إضاءة وحلول مستدامة وملحقاتها، وكذلك خدمات المطاعم والأغذية والمشروبات، أدوات المائدة ومستلزماتها، الأواني الزجاجية والفخارية، التبريد والتخزين، وأنظمة القائمة والاستشاريين في المطاعم وخدمة الطعام، وأواني المطبخ ومعدات البار والمطعم، علاوة على الطهاة ومديري المطاعم، كما سيكون هناك حلول تكنولوجية لأنظمة الترفيه، المراقبة والأقفال، أنظمة التشغيل الآلي للغرفة والتكنولوجيا، خدمات أمن المعلومات، والتجارة الإلكترونية وتطبيقات الويب.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق